//
you're reading...
Uncategorized

غليون لكلينتون: لا مجال لإركاع النظام السوري إلا بتشديد العقوبات والحصار وتجويع السوريين ودفعهم إلى الانتفاض جماعيا ، والتشويش على القنوات السورية!؟

جنيف ، بروكسل ـ الحقيقة ( خاص) : كشف مصدر وثيق الصلة بـقيادة “المجلس الوطني السوري” أن أعضاء “المجلس” و وزيرة الخارجية الأميركية الذين التقوا في جنيف “اتفقوا على وضع حد للمبادرة العربية واعتبارها بمحكم الميتة”. وقال المصدر لـ”لحقيقة” إن رئيس الوفد الدكتور برهان غليون وزملاءه ” طرحوا على الوزيرة الأميركية فكرة تجاوز المبادرة العربية باعتبارها مجرد وسيلة لإطالة عمر النظام السوري ، وأن أي تأخير في تحويل الملف السوري إلى مجلس الأمن لن يفيد منه سوى النظام” ، إلا أن كلينتون كانت صريحة جدا معهم ، إذ ورغم أنها وافقت على التقويم الذي قدمه أعضاء “المجلس” ، لم تتردد في إبلاغهم بأن ” إحالة الملف السوري إلى مجلس الأمن لا طائل منه طالما بقيت العقبة الروسية ( الفيتو الروسي) في الطريق ، وهي عقبة يبدو من شبه المستحيل تجاوزها على المستوى المنظور” . وهنا ، بحسب المصدر، اتفق الطرفان على اللجوء إلى الدول العربية من أجل “ممارسة الضغوط الاقتصادية والمالية على روسيا واستهداف مصالحها في العالم العربي من خلال تكوين لوبي ضاغط ، بما في ذلك دفع دول الخليج ، لاسيما السعودية وقطر، إلى رفع إنتاجها من النفط والغاز إلى أعلى مستوى ممكن بهدف ضرب أسعار النفط والغاز في السوق الدولية وتكبيد روسيا المزيد من الخسائر”!! ذلك فضلا عن العمل على ” دفع الجامعة العربية للتوجه إلى مجلس الأمن بطلب استصدار قرار دولي لإدانة سوريا وفرض المزيد من العقوبات “. المصدر أكد أن أعضاء “المجلس” بدوا في نهاية اللقاء”يائيسن جدا ومحبطين من إمكانية دفع النظام السوري إلى الركوع إلا عبر تطبيق حصار اقتصادي مشدد يؤدي إلى تجويع الشعب السوري ، الذي لن ينتفض بوجه النظام على نحو جماعي إلا إذا عضه الجوع و انهارت مؤسساته” وفق تعبير غليون للوزيرة الأميركية. وكشف المصدر أن غليون طلب صراحة من الوزيرة الأميركية ” استخدام التكنولوجيا العسكرية الأميركية ( الفضائية خصوصا) للتشويش على القنوات السورية والقنوات اللبنانية المؤيدة للنظام السوري ، لاسيما قناة المنار ، واستخدام نفوذها لمنع شركات الأقمار الصناعية العربية والأجنبية ( نيل سات ، عرب سات ، هوت بيرد .. إلخ) من بث برامج التلفزيون السوري وبرامج القنوات الأخرى المشار إليها ، أسوة بما حصل مع قناة الدنيا التي أخرجت من نطاق بث القمر الأوربي بعد العقوبات التي طالتها”.

على صعيد متصل ، ودائما حسب المصدر الذي رافق ةفد “المجلس” إلى جنيف ، فإن الوزيرة الأميركية أبلغت الوفد حين حديثه عن الاقتراح الفرنسي بفرض ” ممرات إنسانية” بأن هذا الاقتراح ” عديم الجدوى ولا معنى له وغير قابل للتطبيق دون موافقة مجلس الأمن ، وهذه مرهونة بدورها برفع الفيتو الروسي”. لكنها ” اتفقت مع الوفد السوري على إبقاء فكرة المنطقة العازلة على جدول الأعمال والبحث بشأنها مع الحكومة التركية ، بحيث يجري تطبيقها من قبل تركيا وحدها وبمبادرة منها ، الأمر الذي سيؤدي إلى مواجهة عسكرية مع سوريا يكون الحلف الأطلسي عندها مضطرا للتدخل في مرحلة من مراحلها انطلاقا من واقع أن تركيا عضو في الحلف ويحق لها طلب المساعدة العسكرية منه”!

يشار في هذا السياق إل أن هيثم المالح انضم رسميا إلى “المجلس الوطني” والتحق بوفده في جنيف ، لكنه وصل متأخرا إلى الاجتماع ، الأمر الذي لم يسمح له بأكثر من المشاركة في التقاط الصورة التذكارية!

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: