//
you're reading...
Uncategorized

بعد ساعات من وصول وفد عسكري إيراني ، الجيش السوري يبدأ عملية ” تحطيم الأوهام” في الشمال

الجيش السوري يقيم منطقة عسكرية بعمق 20 كم ، وينشر آلاف الدبابات وقطع المدفعية الميدانية والصاروخية والصواريخ الاستراتيجية على امتداد الحدود

دمشق ، الحقيقة ( كتب المحرر العسكري : حسين كردي) : بدأ الجيش السوري ، بتشكيلاته المختلفة ، عملية ضخمة اليوم على امتداد الحدود مع تركيا تحت اسم ” تحطيم الأوهام” لمواجهة الخطط العدوانية التركية . وجاءت هذه العملية بعد ساعات قليلة من وصول وفد مشترك كبير من ضباط هيئة الأركان في الجيش الإيراني وضباط هيئة أركان “الحرس الثوري” ، وبعد يومين على ما كشفته صحيفة”الصباح” التركية بشأن وجود اتفاق بين “المجلس الوطني السوري” الذي يسيطر عليه الأخوان المسلمون ومجموعات مرتبطة بوكالة المخابرات المركزية الأميركية والمخابرات الفرنسية ودول الخليج لإقلمة ” محمية عسكرية” تركية لهذه المجموعات داخل الأراضي السورية تكون منطلقا لعمليات عسكرية تخريبية في بقية أنحاء سوريا. وهو ما اعترف به المراقب العام للأخوان المسلمين ونائبه في مؤتمر صحفي عقداه في استانبول، وما أيدته الحكومة الفرنسية جهارا. وبحسب مصادر عسكرية سورية متطابقة في “الفرقتين18 و 11 ” بحمص اتصلت بها “الحقيقة” ، وهما فرقتان تضطلعان بدور أساسي في العملية ، فإن العملية تقوم على مجموعة إجراءات أهمها :

ـ إعلان عمق 15 ـ 25 كم ( تبعا للطبيعة الجغرافية والديمغرافية) على امتداد الحدود مع تركيا كـ”منطقة عسكرية” يمنع الدخول إليها والخروج منها إلا بموافقة مسبقة من الجيش ، أي تنفيذ الإجراءات نفسها المعمول بها على خط المواجهة الأول مع إسرائيل منذ العام 1948. وقد نفذ هذا التدبير اعتبارا من اليوم؛

ـ حشد أكثر من ألفي قطعة مدفعية صاروخية ومدفعية ميدانية وبطارية صواريخ أرض ـ أرض قصيرة المدى ، وما يقارب 1500 دبابة وعربة مدرعة على امتداد المنطقة المشار إليها ، والتي تمتد من القامشلي شرقا حتى عفرين وحدود لواء اسكندرونة المحتل وجبل الزاوية غربا ؛ مع إعطاء الآلاف من ميليشيات ومناصري”حزب العمال الكردستاني” ( منظمة سوريا) ضوءا أخضر بحرية الحركة الأمنية في “المنطقة العسكرية” لاستهداف ” المشبوهين” الأتراك وعملائهم من ” الأخوان المسلمين ” والإسلاميين الآخرين والعسكريين الفارين الذين يقاتلون الآن تحت راية ” المجلس الوطني السوري” و “الملحقية العسكرية “الأميركية في أنقرا ، ممن يحاولون التسلل إلى داخل الأراضي السورية ، أو المقيمين منهم ويحاولون القيام بأنشطة أمنية وعسكرية؛

ـ وضع جميع كتائب وبطاريات صواريخ أرض ـ أرض بعيدة المدى ، المتمركزة في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا ، والتي تحمل رؤوسا تقليدية و”غير التقليدية” ( كيميائية وبيولوجية) في حالة استنفار قصوى ، أخذا بعين الاعتبار إمكانية تدخلها الفوري إذا ما تطور الاشتباك بين الجيش السوري والمسلحين من عملاء “المجلس الوطني” المدعومين من المخابرات التركية والحلف الأطلسي ، والذين يشرف عليهم الملحق العسكري الأعلى للحلف في السفارة الأميركية بأنقرة الجنرال الميجر جنرال ستانلي كلارك ، ليصبح مواجهة مباشرة مع الجيش التركي والوحدات الأميركية ـ الأطلسية المتواجدة على الأراضي التركية ، سواء في قاعدة ” إنجرليك” الجوية أو قاعدة ” خليج اسكندرونة” البحرية؛

ـ تحريك عدد من أسراب طائرات الهليوكبتر المضادة للدبابات من قواعدها في المنطقة الجنوبية من سوريا لدعم أسراب الهيلوكبتر المتواجدة أصلا في قواعد في المنطقة الشمالية والغربية والشرقية من سوريا ؛ ووضع القوى الجوية وبطاريات الدفاع الجوي في المنطقة الساحلية ومحيط حلب في حالة استنفار قصوى ، فضلا عن تحريك بطاريات دفاع جوي ( من النوع المتحرك) من مناطق أخرى في سوريا باتجاه الشمال لتدعيم بطاريات الدفاع الجوي الموجودة أصلا في الشمال.

ـ إعادة زرع حقول الألغام في المناطق الحدودية التي تشكل ” مناطق رخوة أمنيا” يمكن أن تكون معابر لتسلل الأشخاص أو العربات. علما بأن هذا الإجراء لم يجر البت به نهائيا .

وقالت مصادر “الحقيقة” إن عملية ” تحطيم الوهم” التي بدأ تنفيذها اليوم ، وينتظر أن تكتمل إجراءاتها خلال أيام قليلة ، جرت مناقشة تفاصيلها مع الوفد العسكري الإيراني ، وهو ما أريد منه إيصال رسالة إلى المعنيين في تركيا وغيرها بأن “هناك قرارا متخذا على أعلى المستويات في دمشق وطهران يقضي بمواجهة سريعة وحاسمة لا تردد فيها مع أي جهة خارجية ، أو محلية مدعومة من الخارج ، تحالول العبث بالأمن الاستراتيجي لسوريا ، وأن إيران لن تتردد في التدخل المباشر إذا اقتضى الأمر”. أما بشأن المنطقة الجنوبية ، المحاذية للحدود الأردنية ، فقالت هذه المصادر ” إن هذه المنطقة لا خوف عليها ، بالنظر لتواجد أكثر من أربع فرق عسكرية قريبة منها تستطيع التدخل في أي لحظة إذا اقتضت الضرورة ، مع الإشارة إلى أن قيادة النظام الأردني أرسلت إشارات ورسائل إلى دمشق بأنها معنية بأمن واستقرار سوريا ولن تسمح بأية أنشطة عسكرية انطلاقا من أراضيها”. وعزت هذه المصادر تحريك القوات باتجاه الشمال إلى ” أن المنطقة لا توجد فيها قوات عسكرية أصلا منذ العام 1998 حين أبرمت أتفاقية أضنة الأمنية مع تركيا وزال التهديد التركي ، باستثناء الوحدات التقليدية الموجودة أصلا في الشمال لحماية المناطق الاستراتيجية ، مثل وحدات الدفاع الجوي في حلب وفي محيط سد الفرات ، و الفوج 54 من الوحدات الخاصة المتواجد في مطار القامشلي منذ أحداث العام 2004 ، والذي بقي هناك بعد انتهاء الأحداث”.

وفيما يتعلق بالحدود مع العراق ، قالت هذه المصادر ” باستثناء محاولات التسلل ، لا يوجد هناك أية تهديدات جدية من النوع الذي تلوح به تركيا ، بالنظر لأن دمشق تلقت من بغداد ، بشقيها العربي والكردي ، أي من الرئيس جلال الطالباني ورئيس الوزراء العراقي ، بأنها لن تسمح بأية أنشطة عسكرية انطلاقا من أراضيها ، وسيتعزز هذا الوضع بعد استكمال انسحاب الجيش الأميركي من العراق نهاية الشهر القادم . وقد لعبت طهران دورا كبيرا في الحصول على الضمانات والتعاون العراقي ، بما لها من علاقات قوية من الحكومة ومع الرئيس جلال الطالباني الذي هو أصلا يتمتع بعلاقة تاريخية قوية مع دمشق”.

وكان الوفد العسكري الإيراني ، الذي وصل دمشق أمس دون الإعلان رسميا عن وصوله ، قد بدأ فور وصوله اجتماعات ماراثونية موسعة مع ضباط هيئة الأركان العامة في الجيش السوري ، وحضرها قادة مختلف صنوف الأسلحة ، البرية والبحرية الجوية ، فضلا عن قادة أجهزة المخابرات العسكرية والجوية وأمن الدولة ( المخابرات العامة) والأمن السياسي ، و قادة الوحدات العسكرية التي ستتولى تنفيذ عملية” تحطيم الوهم” . وقالت معلومات لم تتأكد بعد إن الوفد العسكري الإيراني توجه اليوم جوا إلى المنطقة الشمالية مع الضباط السوريين المعنيين لمعاينة الوضع الحدودي على الأرض في ضوء عناصر وتفصيل خطة “تحطيم الوهم”، وليس معلوما بعد الفترة التي سيقضيها في سوريا.

روابط ذات صلة :

ـ ضابط مرافق للعقيد رياض الأسعد يكشف لـ”الحقيقة” تفاصيل لقاءاته مع الملحقية العسكرية الأميركية.

ـ صحيفة “الصباح”التركية تكشف عن خطة بين ” المجلس الوطني السوري” والأخوان المسلمين” و ” تركيا” لإقامة ” محمية عسكرية” تركية ـ أطلسية شمال سورية

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: