//
you're reading...
Uncategorized

«إخوان» سورية يطالبون تركيا بحماية المدنيين وباريس لا تستبعد إقامة منطقة عازلة وتعليق سوريا الوعد على المنافقين

قال الشقفة في مؤتمر صحافي ان «الشعب السوري سيقبل بتدخل (في سورية) من تركيا اكثر من الغرب اذا كان الامر يتعلق بحماية المدنيين»، مضيفا: «قد نحتاج لطلب المزيد من تركيا لانها جارة»، من دون ان يوضح طبيعة التدخل الذي تأمل الجماعة فيه.
واضاف: «لو قام النظام الدولي بعزل النظام السوري من خلال طرد سفراء سورية وسحب سفرائه في دمشق سيتكفل الشعب السوري باسقاط النظام لانه سيتفكك ويسقط بسرعة».
وذكرت صحيفة صباح القريبة من الحكومة التركية الخميس ان المجلس الوطني السوري الذي يضم عددا من اطياف المعارضة السورية بمن فيهم «الاخوان المسلمين» طلب من تركيا منطقة حظر جوي على طول حدوده في الجانب السوري، لحماية المدنيين السوريين.
وردا على سؤال في هذا الشأن، قال المسؤول السياسي في الجماعة محمد فاروق طيفور ان «كل الوسائل ممكنة» لوقف العنف.
واضاف: «نتمنى ان نصل الى حل لا يتدخل فيه المجتمع الدولي لكننا نحمل النظام مسؤولية تصرفاته التي يمكن ان تأتي بالتدخل الدولي بسبب قيامه بقمع شعبه وعدم ايقاف القتل».
واضاف «نؤكد على سلمية الثورة لكن شرفاء في الجيش يرفضون اوامر قادتهم بقتل شعبهم ويضطرون للدفاع عن انفسهم».
وتابع: «هناك اشتباكات بسبب محاولة جيش النظام قتل المنشقين وهم يدافعون عن انفسهم».
وأكد طيفور: «لا نؤيد عسكرة الثورة ونوصي المدنيين بالا يحملوا السلاح وبأن يواصلوا المظاهرات السلمية. اما المنشقون فهم يدافعون عن انفسهم امام الجيش وهذا حقهم».
وردا على سؤال حول موقف فرنسا من احتمال إقامة منطقة عازلة بين سورية وتركيا، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو: «كلّ إجراء يهدف إلى حماية السكان المدنيين، ضحايا أشهر من القمع البربري على يد النظام في دمشق، يستحق الدرس بانتباه».
وأشار إلى أن وزير الخارجية ألان جوبيه الذي يبدأ اليوم زيارة إلى تركيا، يبحث مع المسؤولين الأتراك «كل السبل الممكنة لوضع حدّ للقمع في سورية».
في المقابل، أعلن رئيس الحكومة التركية رجب طيّب أردوغان ان أنقرة تعتبر مصلحة سورية وهدوءها من مصلحة تركيا وهدوئها، مضيفا ان استقرار سورية هو استقرار للمنطقة.
ونقلت وكالة أنباء «الأناضول» التركية عن أردوغان قوله في افتتاح «منتدى البحر الأسود للطاقة والاقتصاد» بدورة انعقاده الثالث في اسطنبول، إن بلاده بذلت جهوداً كبيرة للمساعدة على إحلال الهدوء والاستقرار في سورية.
وقال إنه بالرغم من تحذيرات أنقرة وكثير من الدول والجامعة العربية، فإن «سفك الدماء يتواصل في سورية. ونحن كتركيا نواصل التحذيرات من أجل حل سلمي في سورية». وأضاف أردوغان «نعتبر استقرار سورية استقرارا المنطقة».
وانتقد اردوغان صمت العالم عن صراخ السوريين.
تعليق سوريا الوعد على الشقفة وهو فعلا شقفة
لماذا ياشقفة يقبل الشعب السوري بتدخل تركي لم ننسى اربعمئة 400 سنة من اجرام الاتراك بعد والاخوة الاكراد في الوقت الحالي يشهدون على اجرام اردوغان
وماهو الفرق بين التركي او الغربي اذاكان الاثنان سيقتلوني
اريد ان تنظروا لوجه الشقفة وقيادة الاخوان في المؤتمر الصحفي هل ترون بصيص من نور فيهم انا لن احكم انتم احكمو
واذا كان الاخوان معجبين باردوغان ونظامه واجرامه بحق الاكراد فلامانع ان يعيشو عندهم

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: