//
you're reading...
Uncategorized

النبي محمد رئيس تحرير صحيفة (شارلي ابدو) الفرنسية وإسلاميون حاولوا حرقها

صورة لعدد الصحيفة الفرنسية الذي “عين”فيه النبي محمد رئيسا للتحرير
الرابط الدائم: http://www.jidar.net/node/11727
قررت صحيفة (تشارلي إبدو) الفرنسية أن تجعل من النبى محمد صلى الله عليه وسلم “رئيس تحرير” عدد اليوم الذي حمل اسم “شريعة إبدو” فى هذه المناسبة، “للاحتفال بفوز” حزب النهضة الإسلامى فى الانتخابات التونسية.

وبحسب وكالة فرانس برس اقترحت (تشارلي إبدو) في بيان لها أمس للاحتفال بفوز حزب النهضة الإسلامى فى تونس وإعلان رئيس المجلس الوطنى الانتقالى بأن الشريعة ستكون مصدر التشريع في ليبيا – “أن يكون النبي محمد رئيس تحرير عددها المقبل” بحسب الصحيفة.

وأضاف البيان فى استهزاء: “قبل النبى هذا العرض ونشكره على ذلك”.

وقالت الصحيفة ساخرة إنها نشرت على صفحتها الأولى صورة للنبى محمد يبدو فيها مسرورا مع عبارة “100 جلدة إذا لم تموتوا من الضحك!”.

وصدرت تعليقات يوم أمس الإثنين على شبكات التواصل الاجتماعي بخصوص هذا الموضوع وأعرب الكثيرون عن استيائهم من هذه الإساءة.

وتساءل الرسام ومدير (تشارلي ابدو): “ماذا علينا أن نفعل حتى لا نسبب لأحد الاستياء؟”، مضيفا: “لا نشعر بأننا أقدمنا على استفزاز أحد، فلدينا الانطباع فقط بأننا نقوم بعملنا كالعادة، الفارق الوحيد هذا الأسبوع هو أن النبى محمد (صلى الله عليه وسلم) على الغلاف وهذا أمر نادر”.

وكانت الصحيفة قد مثلت أمام القضاء بسبب الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد التي نشرت في فبراير 2006 واعتبرتها منظمات إسلامية مهينة لكن تم تبرئتها.

ونشرت هذه الرسوم في صحف دنماركية ثم صحف أخرى في دول أوروبية، مما أثار احتجاجات عنيفة في دول إسلامية عدة.

وأضاف رئيس تحرير “تشارلي ابدو”: “من المؤسف أن تكون ردود الفعل متطرفة فقط حول الإسلام أو النبي محمد” على حد تعبيره

وقام اليوم قام مجهولون بالقاء قنبلة مولوتوف حارقة على مقر صحيفة “تشارلي ايبدو” الفرنسية الساخرة ما ادى الى احراق اجزاء من مقرها الواقع في باريس وتدمير محتوياته كما دمر النظام الكهربائي للمقر فيما تعرض موقعها على الانترنت الى الهجوم، وتعزو الصحيفة استهداف مقرها الى عددها الذي يصدر اليوم الاربعاء ويسخر من الرسول الكريم.
“هذه اعمال صادرة من ثلاثة او اكثر من المتطرفين، وهم لا يمثلون المسلمين في فرنسا، هي اقلية تقوم بهذا العنف، واذا كنا نسخر ونتحدث حول كل شيء ما عدا الاسلام او عواقبه، سيكون هذا محبط “. يقول مدير الصحيفة.

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: