//
you're reading...
Uncategorized

بعد استلام المعارض حازم نهار للملف السوري في القناة اتهامات في أوساط المعارضة على خلفية تغطية الجزيرة للثورة السورية

“أحداث الثورات في العالم العربي تنقسم إلى قمسين: حدث تغطيه قناة الجزيرة وآخر تتجاهله” هذا ما يمكن استنتاجه من الجدل الدائم حول تغطية الجزيرة لإحداث الثورات العربية. بل يصل الأمر إلى أبعد من ذلك عند صحفية سورية كتبت ذات يوم ساخرة “ثورة لاجزيرة فيها جدول لا ماء فيه”.

القناة التي حازت رضا “الثوار” في كل بقاع العالم العربي -عدا البحرين- لمواكبتها ثوراتهم على مدار الساعة؛ وغضب الأنظمة واتهامها بـ “صانعة المؤامرات”، وصلت في الحالة السورية إلى اتهامها بأنها أقامت مجسما لسوريا في أحد استوديوهاتها تفبرك “فوقه” المظاهرات.

استقالة وضاح خنفر التي كانت “مدويّة” في أوساط الإعلام العربي، وإعادة هيكلة القناة المستمر، والتي ترافقت مع استلام المعارض السوري حازم نهار للملف السوري جعل السوريون يضعون يدهم على قلوبهم خوفاً من “تبدلات” في التغطية الإخبارية لـ “ثورة الحرية” كما أسمتها الجزيرة، وكانت جدار أول من أشار لذلك نقلاً عن مصدر من داخل القناة.

أصبح السؤال متكررا في الفترة الأخيرة عن سبب خفوت نبرة الجزيرة في تغطيتها لملف الثورة السورية، والذي أكده ناشطون يعيشون على إيقاع “الريموت كونترول” متنقلين بين قناة وأخرى بحثا عن خبر سوري. بينما آخرون لا يرون أن شيئا قد تغير أو أن الأمر يعود لإسباب “إنتقالية” بعد استقالة خنفر وقدوم مدير جديد للقناة.

الناشط محمد العبدالله فجر جدلاً مدوياً حين وجه اتهاما مباشراً لحازم نهار على صفحته في الفيس بوك بأنه يقف خلف تدهور التغطية الإخبارية للجزيرة لأحداث الثورة السورية، متوعداً بمحاسبته مع “المنحبكجية” فقد كتب ما نصه “اللي عم (الذي) يسأل ليش ما في تغطية للثورة السورية مثل قبل على قناة الجزيرة يسأل حازم نهار. من وقت تعيينه مديراً للملف السوري في الجزيرة تدهورت تغطية الثورة لصالح دعاة الحوار الذين ينتمي إليهم حازم نهار. أصبحت شخصيات مثل سمير عيطة (وشاله الأحمر) وحسن عبد العظيم الداعية للحوار تنطق نيابة عن الثورة المطالبة بإسقاط الرئيس… حازم نهار، سنحاسبك مع منحبكجية وأبواق النظام… وعد شرف!!”

ليثير عاصفة من “الإعجاب” على ما كتبه بلغت رقما قياسياً وردوداً موافقة له، بينما أخرى محذرة من هذا السياق في أوساط المعارضة السورية، إذ طالبه معلق باحترام آراء الجميع وقبول تعددية المعارضة “وأن يكون سمير العيطة مثله مثل غيره أو أي شخص آخر له الحق في إبداء رأيه ووضع شال أحمر أو أخضر أو أصفر أو دون شال أو الركوب على الدراجة أو على حصان…هل سنحاسب بعضنا لاختلافنا في الآراء ونحن نطلق شعارات الديمقراطية والتعددية والمواطنة؟!”

وسخر البعض من هذا الكلام معتبراً أنه لا يمكن لمستشار أي ملف أن يتحكم بسياسة مؤسسة صحفية محترمة حياله، وإن السياسية التحريرية تعود للخط الذي تمشي عليه هذه القناة والبلد الذي يرعاها. وأضافت الملعقة التي قالت أنها صحفية منذ 15 عاما “(هذا كلام) غير منطقي وهو ما يطلق عليه الصيد بالمياه العكرة ورمي الاخرين بهذا الشكل غير نافع… وحازم نهار معروف لدى الكثيرين بموقفه الحازم والصارم تجاه النظام وهو رفض الحوار مع النظام منذ دعوة النظام الاولى لأقطاب المعارضة في الداخل للحوار تحت مظلته..” واستغربت استعمال لغة التهديد او الوعيد مؤكدة ” إن دل هذا على شيء يدل على انك انت أيضاً دخلت بخط المتاجرة والتشبيح…”

وبدوره كتب الصحفي فرحان مطر معلقاً على الأمر ” لا أظن أن لغة التخوين صحيحة ولا مطلوبة، وحازم نهار أكبر من هذا حتى لو اختلف أحدنا معه وهذا أمر طبيعي، أما اذا كان دوره في القناة كما قيل فهذا يستوجب النقاش معه أولاً..”
العبدالله ورداً على التعليقات التي تعتبر لهجته مؤسفة كتب نافياً ذلك ومؤكداً أنه “من وقت ما وصل (حازم نهار) للجزيرة خرب التغطية التي كانت تقوم بها وأتى بـشخصيات تريد بقاء الأسد لتتكلم عن ناس يموتون من أجل رحيل الأسد… شوية كرامة يا ناس، دم العالم ليس من أجل سمير عيطة وحسن عبد العظيم وحوارهم!”

وأضاف أن حازم نهار وهيئة التنسيق التي أسماها متهكماً “هيئة الحوار” ليسوا معارضة. مطالبا بعد مطالبته باتفاق المعارضة لأن “المعارضة متفقة بالمجلس الوطني…” معتبراً أن “حازم والرهط الذين معه بدهم يهدموا الثورة لصالح الحوار…”

أما خلود الزغيّر فقد أبدت أسفها حيال اللغة التي استخدمها العبدالله معتبرة أنها “لا تختلف عن لغة رجال النظام تخوين نسف لكل تاريخ الشخص بناءً على إشاعات أو احتمالات” متسائلة “من قال لك أن حازم هو الامر الناهي في الجزيرة بخصوص الملف السوري؟ الملف يديره مجموعة أشخاص” وأضافت أن ” حازم نهار معارض للنظام قبل أن يتجرأ الكثير على الخروج للشارع والرجل لم ولا يمكن أن يهادن وهو وغيره بدأوا يبتعدوا عن تجمع هيئة التنسيق وخطابها كما صرح أمس كيلو ودليله عن كونهم مستقلين عن الهيئة وحازم حضر جلسات المجلس الوطني والرجل كان موافق لكن أعاقته الهيئة ولكنه قلباً معها وأخوه معتقل عنه للمرة الثانية . أرجو كفانا جلداً ببعض يكفينا ظلم النظام لنا ودعونا نميز بين خطابات تقسم الظهر كمنّاع وقدري جميل وخطابات لاتزال مع الشعب والثورة ولا تقبل الحوار كحازم ودليله وكيلو اليوم وأمس حين خرج من سورية وتحرر قليلاً من خوفه”

معلق آخر مؤيد لوجهة نظر محمد العبدالله كتب أنه على “حازم نهار وكل هيئة التنسيق يصفوا على جنب..” وإذا ان كان الكلام ممنوعاً عليهم او أنهم خائفين من مصير مشعل تمو الافضل يوقفوا كتابات وحديث للقنوات هنا وهناك، لأنهم بهذه التصريحات يحدثون بلبلة في أوساط المعارضة، ويجعلها تبدو منقسمة حيال فكرة الحوار مع النظام؛ قسم معه وآخر ضده. مؤكداً أن لا أحد مستفيد من ذلك سوى النظام.

الصحفي حكم البابا أبدى أسفه لما كتبه العبدالله “أولاً لأن المعلومات الواردة في كلامه غير صحيه كلياً لفعلى الرغم من أن الأستاذ حازم نهار استلم الاشراف على الملف السوري اسمياً لكنه لم يمارس مهامه فعلياً حتى الآن، وفي العشرة أيام الماضية كان حازم مسافراً خارج قطر، وكل ماحدث هو ارتباك في المرحلة الانتقالية التي تعيشها الجزيرة، وثانياً الأستاذ حازم نهار موقفه مختلف كلياً من النظام عما ذكره محمد في ملاحظته، وثالثاً وهو الأهم أن هذه اللغة التي كتب بها محمد العبد الله غير مقبوله وتنتمي للغة الشبيحة التي نحاربها، فهل نستخدمها نحن؟ ثم إن محمد لم يستلم السلطة حتى الآن ليتحدث عن محاسبته، إلا إذا كانت عضويته في المجلس الوطني السوري قد أعطته حق التحكم برقاب السوريين ومساءلتهم، ورابعاً وهو في غاية الأهمية أنا أعتقد أن تاريخ محمد العبد الله وتاريخ عائلته النضالي والتضحيات التي قدموها لاتستقيم مع كلام محمد الانفعالي الذي أتوقع أن لايتراجع عنه فقط بل ويعتذر من الأستاذ حازم وللقراء عن هذه الملاحظة المتسرعة، التي استندت إلى معلومة مغلوطة بما يليق والسيرة المشرّفه والمحترمة لوالده الكاتب علي العبد الله ولكامل العائلة..”
جدار

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: