//
you're reading...
Uncategorized

المعارض الأردني شبيلات يهاجم (المعارضين) ولا يتخلى عن غرامه بنظام الأسد (الممانع والمقاوم)

ميدل ايست أونلاين
مرة أخرى يشن الناشط الأردني ليث شبيلات هجوما على المعارضة الأردنية، واصفا قادتها بأنهم “أصنام” وداعيا إلى الالتفاف حول الشباب الذين يتظاهرون في الشارع.

ولم ينتقد شبيلات المعارضة وعلى رأسها الإخوان المسلمون بهذه “القسوة” منذ ان بدأت حركة الاحتجاجات في الاردن

في يناير/كانون الثاني، لكنه رأى أن كلامه لم يعد مقنعا للكثير من الأردنيين الذين سمعوا “نصائحه” للرئيس بشار الأسد حول حملة القمع الدامية التي يشنها النظام السوري ضد المتظاهرين، ووقوفه إلى جانب ايران وحليفها في المنطقة حزب الله اللبناني.

وأحدث ما يدلل على خفوت صوت شبيلات في الشارع الأردني هو انضمام الجبهة الوطنية للإصلاح التي يقودها رئيس الوزراء السابق والمدير السابق لدائرة المخابرات العامة أحمد عبيدات لأول مرة إلى مظاهرات الجمعة.

أما علاقاته الحميمة مع النظام السوري فإنها تنطلق من كونه “محبا لسوريا ومؤيدا لمواقفها في الممانعة والمقاومة”، بحسب الرسالة المطولة التي وجهها شبيلات للأسد في مارس/آذار.

ومن أبرز ما جاء في رسالته، قال “إن فتح قنوات اتصالات مباشرة بين الرئيس صاحب الكاريزما القوية وبين المجموعات الشبابية الراغبة في التغيير هو وحده الكفيل بهزيمة الخصم الذي هو اليوم أقرب للوهم، قبل أن يتطور الخصم إلى وجود مادي يدفع بالرئيس من خندق شعبه إلى خندق المشتكى منهم جذرياً”.

وفي وقت تنتقد فيه غالبية عواصم العالم الطريقة التي يتعامل فيها النظام السوري مع المحتجين، لا تجد دمشق من يناصرها في الشرق الأوسط إلا إيران وحزب الله. ويبدو أن صوت شبيلات في الأردن هو نسخة طبق الأصل عن الموقف الإيراني تجاه سوريا، لكن في بلد يشهد مظاهرات متكررة تعارض القمع الموجه للمحتجين السوريين.

وسوريا تحديدا بالنسبة للأردن ليست تونس ولا ليبيا، إذا يراقب الأردنيون باهتمام كبير الأحداث التي تمر بها جارتهم الشمالية التي تربطها بهم علاقات تجارية واقتصادية واواصر قربى، فضلا عن وجود جالية سورية كبيرة.

وربما تكون هذه الازدواجية في إطلاق الأحكام وما يرتبط بها من مواقف متناقضة على الساحة الأردنية هي السبب وراء محاولة الاعتداء التي نفذتها مجموعة من الشباب ضد شبيلات قبل أن يلقي محاضرة له حول الإصلاح في احدى بلدات شمال الأردن.

وقبل ذلك، تعرض شبيلات لاعتداء على يد مجهولين انهالوا عليه بالضرب اثناء توقفه في احد المخابز وسط عمان.

ومع ان هذين الاعتدائين قوبلا بإدانة واسعة من جميع القوى السياسية الأردنية، إلا أنهما يؤشران إلى طريقة عنيفة للتعبير عن الرأي في بلد لا يزال حديث عهد بالمظاهرات والاحتجاجات المنظمة.

ثم ان الطريقة التي ينتهجها شبيلات في الحكم على المعارضة الأردنية يهيمن عليها الارتباك. فهو يهاجم جبهة العمل الإسلامي (الذراع السياسية للإخوان المسلمين) ويطالب بدعم المحتجين الشباب في الشارع، مع أن معظمهم ينتمي للاخوان أو يتعاطف معهم.

وفي معرض هجومه على الاخوان قال شبيلات قبل أن يسافر في رحلة خاصة إلى الخارج انهم “لا يهددون المتشبثين بالسلطة”، وتابع “لو أنهم يخيفون لكنت لحقت بهم”.

في ضوء ذلك، يحاول النقابي السابق (70 عاما) أن يقول للأردنيين ان عشرة أشهر من الحراك السياسي الذي تقوده المعارضة التقليدية لم يؤت ثماره في إصلاح النظام ويريد للشباب ان يلتفوا حول أفكار يطرحها هو منذ ثلاثين عاما دون ان تجد إلا قليلا من الآذان الصاغية.

لكن الصورة ليست هكذا تماما. اذ ان التعديلات الدستورية الأخيرة التي اعلنها الملك عبدالله الثاني تمثل “خطوة مهمة” رغم انها “غير كافية”، حسبما تقول المعارضة الأردنية.

وابرز التعديلات المقترحة “انشاء محكمة دستورية” و”هيئة مستقلة للاشراف على الانتخابات” و”محاكمة المدنيين امام محاكم مدنية” و”اناطة محاكمة الوزراء بمحاكم عليا مدنية” و”الطعن في نتائج الانتخابات أمام القضاء المدني” و”تحديد صلاحيات السلطة التنفيذية بوضع قوانين مؤقتة”.

واعتبرالاخوان ان التعديلات الدستورية التي اقترحتها لجنة ملكية مكلفة مراجعة نصوص الدستور “لا تعبر بالضبط عن مطالب الشعب الاردني”.

وقال حزب جبهة العمل الاسلامي انه “مع تأكيدنا على هذه التعديلات وأهميتها إلا أننا نرى أن هذه التعديلات لا تعبر تماما عن مطالب الشعب الاردني ولا تحقق مضمون النصوص الدستورية التي نصت على ان نظام الحكم نيابي ملكي وراثي وان الامة مصدر السلطات”.

بيد ان شبيلات يريد كل الإصلاحات دفعة واحدة وينفرد بمطالب سياسية لا تجمع عليها أطياف المعارضة الأردنية. فهو يهاجم المعارضين والحكومات والملك معا ويريد “إعادة صياغة العقد الاجتماعي بين الشعب ومؤسسة القصر

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: