//
you're reading...
Uncategorized

إليسا: ما يحدث في سوريا إجرام.. وإبادة للشعب الذي يطالب بالحرية

وصفت المطربة اللبنانية إليسا ما يحدث في سوريا حاليا من جانب السلطات بأنه “إجرام وإبادة للشعب الذي خرج يطالب بالحرية والديمقراطية، وأن يكون له الحق في اختيار حكامه”.
وفي الوقت نفسه؛ نفت إليسا ما تردد مؤخرا بشأن مهاجمتها للثورة المصرية، مشيرة إلى أنها لا تقدم أغاني وطنية لأنها في هذه اللحظات
تحب أن تكون إنسانة أكثر، واعتبرت أن ثلاثة أرباع المطربين يقدمون الأغاني الوطنية من أجل تبييض وجوههم.
وقالت إليسا في مقابلة مع برنامج “سوبر ستار” على قناة “الحياة” الفضائية مساء الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول: “ما نسب لي من تصريحات على موقع (CNN) بشأن مهاجمة الثورة المصرية غير صحيح على الإطلاق، خاصة وأنني مع الشعوب التي تقرر مصيرها، وأؤيد مثل هذه النوعية من الثورات من أجل الديمقراطية، والقضاء على الفساد”.
وأضافت “لقد سمعت كثيرا أخبارا عن منعي من دخول مصر لعدم تأييدي للثورة، كما قال البعض إنني ممنوعة من دخول مصر لأنني لم أدفع الضرائب، ولكني كنت أستغرب من هذه الأخبار، وأضحك كثيرا عليها لأنها ليس لها أساس من الصحة.. ولقد تم استقبالي بحفاوة في مطار القاهرة مثلما يحدث كلما أزور مصر”.
القوائم السوداء
وانتقدت الفنانة اللبنانية ما وصفته بالإجرام الذي يتعرض له الشعب السوري من النظام الحاكم هناك، مشددة على أنها ضد الدم والقتل، وأن من حق الشعب السوري أن يعيش في ديمقراطية، وأن يختار الشخص الذي يحكمه، ولا يكون الرئيس بالوراثة.
وكشفت إليسا عن أن والدتها سورية، ووالدها لبناني، وأنها متعاطفة مع هذا الشعب الذي يتعرض للإبادة، لكنها شددت في الوقت نفسه على اعتزازها بلبنانيتها، خاصة وأنها عاشت وتربت على هذه الأرض.
وأكدت أنها ضد القوائم السوداء، وقالت: “إنها وضعت في القوائم السوداء بإحدى البلاد، لكنها رفضت الإفصاح عنها”، مشددة على أن من الضروري أن يقول الشخص رأيه؛ لأن الثورات قامت من أجل الديمقراطية، وأنها كمواطنة لا بد أن تعبر عن رأيها لأنها إنسانة قبل أن تكون فنانة.
المشاركة في المظاهرات
وفسرت المطربة اللبنانية ما يشاع عن أنها تشارك في المظاهرات، بالقول: إنها لا تنزل في مظاهرات، ولكن بيتها يطل على أحد الميادين الذي تستقر عنده التظاهرات في لبنان، مشيرة إلى أنهم عندما أشاعوا أنها تنزل في المظاهرات وافقتهم في هذا الرأي؛ لأن لديها رغبة قوية في النزول للمظاهرات.
وشددت إليسا على أنها لا تقدم الأغاني الوطنية مثل بقية الفنانين؛ لأن الأغنية الوطنية لا تعبر عنها كإنسانة، لكن تعبر عنها كفنانة فقط، مشيرة إلى أنها في هذه الأوقات تكون إنسانة، وتحب أن تسمع أغنية لفيروز لتعبر عن موقفها الوطني وقتها.
ورأت أن ثلاثة أرباع المطربين الذين يقدمون الأغاني الوطنية يفعلون هذا الأمر من أجل أن تبيض وجوههم، لافتة في الوقت نفسه إلى أنها لم تقدم أغاني وطنية لبلادها، فكيف ستغني للثورات العربية!.
الجوائز العالمية
وأعربت المطربة اللبنانية عن سعادتها باختيارها سفيرة للنوايا الحسنة في مجال مكافحة الجوع من جانب منظمة الأمم المتحدة، مشيرة إلى أنها تحب العمل من أجل خدمة المجتمع، والمشاركة في كل شيء يهدف إلى مساعدة المحتاجين والفقراء، مقدمة الشكر للمنظمة الدولية التي منحتها الفرصة لأداء هذا العمل.
وأبدت إليسا استعدادها للمشاركة في أي برنامج تقوم به المنظمة الدولية لمساعدة اللاجئين في مختلف بقاع العالم، على الرغم من أنها لم تشارك في أي عمل حتى الآن، مشددة على أنها إذا لم تقم بشيء مفيد ومهم فإنها ستعتبر نفسها لا تستحق هذا اللقب.
وشددت المطربة اللبنانية على أن الجوائز العالمية التي تحصل عليها مسؤولية كبيرة في رقبتها، ولا تؤثر عليها بالسلب، لأنها بمثابة اعتراف من العالم بالنجاح الذي وصلت إليه، لافتة في الوقت نفسه إلى أنها لا بد أن تكون على قدر هذه المسؤولية، وأن تقدم أعمالا أفضل حتى تحافظ على مكانتها وسط العالم.
وأوضحت إليسا أنها ملت من الدفاع عن نفسها ضد الاتهامات التي توجه لها بشأن شراء الجوائز، وخاصة جائزة “الميوزك أوورد”، لافتة إلى أن ردها الوحيد على هذا الأمر هو أن أغانيها الفائزة حققت نجاحا كبيرا في كل دول العالم، والجميع أشاد بنجاحها.
الكاتب داليا حسنين – mbc.net

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: