//
you're reading...
Uncategorized

واشنطن تكرس نفوذها لإجبار صالح على ترك السلطة

أ. ف. ب.
تضغط واشنطن بشكل أكبر من ذي قبل لدفع الرئيس اليمني علي عبدالله صالح على التنحي عن السلطة، من جهة ثانية استهدفت قذائف للجيش اليمني مواقع لقوات اللواء المنشق علي محسن الاحمر على مشارف ساحة التغيير.

واشنطن، صنعاء: اعلن البيت الابيض الخميس ان مساعدا للرئيس باراك اوباما يزور الخليج سوف يعمل على زيادة ضغط الولايات المتحدة على الرئيس اليمني علي عبدالله صالح كي يتخلى عن السلطة.
وقال المتحدث باسم الرئاسة الاميركية جاي كارني ان جون برينان، ابرز مستشاري الرئيس اوباما لشؤون مكافحة الارهاب، يقوم حاليا بزيارة الى المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة تتركز خصوصا على الوضع “الذي يتدهور” في اليمن.

واضاف خلال لقائه اليومي مع الصحافيين ان “الدافع لهذه الزيارة هو قلقنا حيال التطورات في اليمن”.
واوضح ان برينان “يعمل مع حلفائنا في المنطقة لمعرفة ما يمكن فعله من اجل اقناع الرئيس صالح باحترام تعهده بتوقيع الاتفاق والبدء فورا بنقل السلطة”.

وتتضمن مبادرة مجلس التعاون التي وضعت بالتعاون مع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي قيام المعارضة بتشكيل حكومة وحدة وطنية واستقالة صالح من منصبه بعد شهر على الاكثر من توقيع المبادرة مقابل تمتعه بحصانة له ولاقاربه للحؤول دون ملاحقته قضائيا، على ان تجري انتخابات رئاسية بعد ستين يوما.
وكان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح رفض التوقيع على المبادرة الخليجية وسط اجواء مشحونة في صنعاء وباقي انحاء اليمن.
واعلنت دول مجلس التعاون الخليجي في ختام اجتماع عقد في الرياض انها قررت “تعليق” مبادرتها لحل الازمة في اليمن بعد رفض الرئيس صالح التوقيع على اتفاق الخروج من الازمة.

صالح يطلب من الرئيس السنغالي القيام بوساطة لوقف اطلاق النار
إلى ذلك اعلنت الرئاسة السنغالية مساء الخميس ان علي عبد الله صالح طلب من الرئيس السنغالي عبدالله واد التدخل لدى فرنسا والولايات المتحدة خصوصا لوقف اطلاق نار تعقبه انتخابات في اليمن لا يترشح فيها صالح.
وجاء في بيان للرئاسة السنغالية وصلت نسخة منه لوكالة فرانس برس ان “الرئيس صالح طلب تدخل الرئيس واد لدى فرنسا والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية والامارات العربية الموحدة ولدى دول اخرى من اجل توفير شروط وقف اطلاق نار فوري ووضع برنامج انتخابات حرة وشفافة يتعهد صالح بقبول نتائجها”.

واضاف البيان ان “الرئيس صالح اوضح انه لا ينوي الترشح لهذه الانتخابات”. وجاء البيان بعد محادثات هاتفية الخميس بين صالح والرئيس السنغالي الذي يتولى ايضا الرئاسة الدورية لمنظمة المؤتمر الاسلامي.
واشار البيان الى انه خلال هذه المحادثات، قال صالح للرئيس واد ان “الثورة التي تجري في بلاده تحركها قوات اجنبية مدعومة من القاعدة التي تسعى الى زرع الفوضى في اليمن”.
واعربت السنغال عن استعدادها لاستقبال الرئيس اليمني ولكن هذا الاخير قال انه “يفضل البقاء في بلاده”.

قصف وحدات منشقة عن الجيش اليمني
من جهة ثانية تعرضت وحدات تابعة لجنرال يمني انضم الى حركة الاحتجاج وتقوم قواته بحماية الاعتصام في ساحة التغيير بصنعاء، لقصف مساء الخميس، بحسب ما افاد شهود عيان.
وقال الشهود ان قذائف استهدفت مواقع الفرقة الاولى المدرعة بقيادة اللواء علي محسن الاحمر على مشارف ساحة التغيير امام جامعة صنعاء حيث لا يزال عشرات الاشخاص يعتصمون فيها.

واوضح مشاركون في الاعتصام ان قذيفتين سقطتا امام سور الجامعة من دون ان تسفرا عن سقوط ضحايا بين المتظاهرين.
وجاءت هذه المواجهات في وقت شهد فيه شمال صنعاء معركة بين القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح وانصار زعيم قبيل حاشد الشيخ صادق الاحمر الذي انضم ايضا الى المحتجين.

وكانت حركة الاحتجاج الشعبية منذ كانون الثاني/يناير ضد صالح الذي يحكم اليمن منذ 33 عاما والذي رفض الاستقالة بالرغم من الضغوط الدولية، حافظت على طابعها السلمي حتى 23 ايار/مايو حيث شهدت تحولا باندلاع معارك مسلحة في صنعاء.

Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: