//
you're reading...
Uncategorized

ثمانية شهداء في “جمعة حماة الديار” و الأسد الابن يتخطى جرائم والده بقطع الأعضاء التناسلية للأطفال بضعة آلاف من المتظاهرين في بلدة البوكمال يهتفون ضد “الشيعي المجوسي” حسن نصر الله ويحرقون صوره احتجاجا على ما جاء في خطابه الأخير لجهة مطالبته الشعب السوري إعطاء الأسد فرصة للإصلاح

دمشق ، محافظات ـ الحقيقة (خاص): سقط ثمانية شهداء اليوم ، وفق حصيلة شبه نهائية ، في تظاهرات “جمعة حماة الديار” التي انطلقت اليوم في العديد من المحافظات والمدن . وأفادت وكالات الأنباء نقلا عن شهود ميدانيين بسقوط ثلاثة شهداء في ضاحية قطنا ( طريق دمشق ـ درعا) وآخر في ضاحية الزبداني غربي دمشق عندما أطلقت أجهزة الأمن الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين. أما الشهداء الآخرون فسقطوا في الرستن (محافظة حماة) و جبلة ( على الساحل السوري) وبلدة داعل في محافظة درعا. وفي حمص وسط سوريا نقلت رويترز عن شهود عيان قولهم إن دوي إطلاق النار سمع بينما تجمهر آلاف المحتجين المطالبين برحيل النظام، وذلك رغم كثافة الوجود الأمني، حيث خرج المتظاهرون في حيّي القصور والقرابيص بالمدينة للمطالبة بالحرية وإسقاط النظام.وشهدت بلدة دير بعلبة قرب حمص مظاهرات ضمن احتجاجات جمعة “حماة الديار” يطالبون بإسقاط النظام كما جاء في مشاهد بثها ناشطون على الإنترنت.كما خرجت مظاهرة حاشدة في مدينة الرستن الواقعة على بعد 20 كلم شمال حمص بلغ قوامها نحو 30 ألف مواطن في مظاهرة مناهضة لنظام الأسد، ومن بين الشعارات التي رددها المتظاهرون “فليسقط النظام” و”نحن لا نحبك”، في إشارة إلى الرئيس.وأفادت وكالة رويترز نقلا عن شهود بأن القوات السورية استخدمت الذخيرة الحية لتفريق محتجين يطالبون بإسقاط النظام في مدينة دير الزور شرقي البلاد. أما في دمشق نفسها فبثت مواقع على الإنترنت مشاهد قالت إنها التقطت اليوم عقب صلاة الجمعة لمتظاهرين في منطقة القابون وداريا والقدم وبرزة وحي الميدان طالبوا بالحرية وإسقاط النظام في سوريا. كما خرجت مظاهرات في مدينتي اللاذقية وجبلة الساحليتين للمطالبة بالحرية . وكذلك في قرية خربة غزالة بمحافظة درعا ، والسويداء جنوبي سوريا، ومدينة القامشلي شمالي شرق البلاد. وردد المتظاهرون في درعا هتافات ضد شخصيات سياسية وإعلامية مؤيدة للسلطة. وبث ناشطون على الإنترنت مشاهد قالوا إنها التقطت اليوم عقب صلاة الجمعة في مدينة الدرباسية في محافظة الحسكة شمال سوريا تظهر متظاهرين يطالبون بالحرية ووضع دستور جديد، كما خرج متظاهرون في مدينة رأس العين بنفس المحافظة. كما خرج المتظاهرون في حي ركن الدين في قلب العاصمة السورية دمشق للمطالبة بإسقاط النظام. وطالب أهالي الجولان المحتل المقيمون بمنطقة الحجر الأسود بريف دمشق بما وصفوه بـ”تحرير سوريا من النظام الحالي” قبل تحرير أرضهم المحتلة، حسب ما جاء في مشاهد بثها ناشطون على الإنترنت.

أما في البوكمال ( القريبة من الحدود العراقية) ، فقد هتف الآلاف ضد ” الشيعي المجوسي” حسن نصرالله ، الأمين العام لحزب الله احتجاجا على مطالبته الشعب السوري بإعطاء رأس السلطة فرصة للإصلاح!
غير أن المشهد الذي طغى على جميع الأنباء الواردة من سوريا اليوم كان الشريط الذي أظهر جثة الطفل الفتى حمزة علي الخطيب ( 13 عاما) من بلدة الجيزة في درعا وقد تعرضت لتشويه مروع في أقبية أجهزة المخابرات التي كانت اعتقلته سابقا خلال مشاركته في إحدى التظاهرات يوم الجمعة الماضي. ويتضح من الشريط ، ومن رواية أسرته ، أن النار أطلقت عليه بعد اعتقاله ( عملية إعدام) وبعد تعريضه لتعذيب وحشي . كما قطع عضوه التناسلي! وهي جريمة لم ترتكب أو تسجل ـ حسب علمنا ـ حتى في ذروة الممارسات الفاشية التي ارتكبتها أجهزة الأسد الأب ، سواء خارج المعتقلات أو داخلها ، بما في ذلك سجن تدمر نفسه الذي شهد ارتكابات عصية على الوصف ، إلا أنها لم تصل حتى في ذروتها القصوى إلى قطع الأعضاء التناسلية للمعتقلين ، سواء وهم أحياء أو بعد تصفيتهم تحت التعذيب! وهو ما يعني ـ حسب النظرية الفرويدية ـ أن بشار الأسد أراد أن يقتل أباه ويزيله من التاريخ والذاكرة والحلول محله من خلال ارتكاب جرائم لم يفكر الأب حتى في ذروة همجيته وساديته بارتكابها! هذا كيلا ندخل في تفاصيل المغزى الجنسي لهذا السلوك البربري وفق تحليلات فرويد، والذي ليس مكانه المناسب في تقرير إخباري!
ـ اضغط لمشاهدة شريط جثمان الطفل حمزة الخطيب ، مع نصيحتنا بعدم مشاهدته من قبل من لا يحتمل مشاهد مروعة من هذا النوع

Advertisements

مناقشة

One thought on “ثمانية شهداء في “جمعة حماة الديار” و الأسد الابن يتخطى جرائم والده بقطع الأعضاء التناسلية للأطفال بضعة آلاف من المتظاهرين في بلدة البوكمال يهتفون ضد “الشيعي المجوسي” حسن نصر الله ويحرقون صوره احتجاجا على ما جاء في خطابه الأخير لجهة مطالبته الشعب السوري إعطاء الأسد فرصة للإصلاح

  1. هذه الجريمة وصمة عار في سجل من أمر بارتكابها او ساهم بها لم نر او نسمع بمثلها الا في تاريخ القرون الوسطى التي يبدو أن القتلة اعادوا قراءتها كي يختبروا وسائلها العنيفة على شعبنا علها تخمد جذوة الانتفاضة المتصاعدة من اجل الحرية والكرامة

    Posted by عبدالمتجللي الرحبي | مايو 28, 2011, 10:22 ص

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: