//
you're reading...
Uncategorized

صحيفة ” دي بيرس ” البلجيكية ـ الفلمنكية: الأجهزة الأمنية السوري استخدمت زوارق قواتها البحرية نهاية الأسبوع الماضي لإلقاء جثث ضحاياها في عرض البحر بعد وضعها في مستوعبات معدنية تجنبا لانكشاف أمرها!؟

بروكسل ( جيرار ستينييه): قالت صحيفة ” دي بيرس” البلجيكية الناطقة بالفلمنكية مساء اليوم على موقعها الرسمي إن أجهزة المخابرات السورية لجأت إلى طرق جديدة لإخفاء جثث المتظاهرين الذين اختفوا بعد اعتقالهم ، والذين ربما يكونون قد تعرضوا للقتل تحت التعذيب. ونقلت الصحيفة المعروفة برصانتها وسعة انتشارها عن مصدر في وزارة العدل التركية قوله إن ثلاثين مواطنا سوريا لجأوا إلى تركيا مؤخرا تقدموا إلى القضاء التركي بدعوى جزائية ضد رأس النظام السوري و58 من مسؤولي وعناصر أجهزته الأمنية بتهمة ” الإبادة الجماعية” ، وأكدوا في دعاواهم أن المخابرات السورية تلقي بجثث المعارضين في عرض البحر ، تجنبا لافتضاح أمر المقابر الجماعية كما حصل في درعا مؤخرا. وطبقا لما أدلى به المدعون ، فإن دعاواهم تستند إلى شهود عيان أكدوا أن أجهزة الأمن السورية استخدمت خلال عطلة الأسبوع الماضي زوارق تابعة للبحرية السورية من أجل نقل جثث معارضين ورميها في البحر قبالة شاطىء اللاذقية بعد وضعها في مستوعبات ( حاويات) معدنية من أجل تثقيلها.
وكانت أجهزة النظام السوري اعتقلت كثر من عشرة آلاف مواطن منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية أواسط آذار / مارس الماضي. ولا يزال مصير الكثيرين منهم مجهولا.
الحقيقة

Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: