//
you're reading...
اخبار

تظاهرات سوريّة ليليّة في حماه والبوكمال ودير بعلبه وسبقا والكشف عن مقبرة جماعية في مدينة درعا ومجزرتين في ريفهادرعا (VIDEOS INSIDE

عمت التظاهرات ليل الإثنين – الثلثاء عدّة مناطق سوريّة من بينها حماه والبوكمال ودير بعلبه وسبقا، فيما اكتشف سكان درعا مقبرة جماعية في المنطقة واعلن عن قيام السلطات السورية بمجزرتين في ريفها فيما ناقش الرئيس السوري بشار الاسد مع وفد من اهالي درعا الاحداث التي شهدتها المدينة ومحافظتها. كما كشف مسؤول أميركي لصحيفة “الشرق الأوسط” أن بلاده بصدد إجراء مزيد من الإجراءات ضد سوريا لم يحددها قائلا إنها ستتخذ خلال أيام.

في هذا الوقت، تحدثت مصادر رسمية عن مقتل عنصرين من الجيش في تلكلخ المجاورة لحمص. وأعلن رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان عمار قربي في اتصال هاتفي مع وكالة “فرانس برس” اكتشف الأهالي صباح اليوم وجود مقبرة جماعية في درعا البلد الواقعة في الجنوب والتي منها انطلقت موجة الاحتجاجات غير المسبوقة التي تشهدها البلاد ضد النظام السوري، مشيرا إلى أن السلطات السورية سارعت إلى تطويق المكان ومنع الناس من اخذ الجثث بعد وعدهم بتسليم عدد منها.

واعلنت المنظمة في بيان اصدرته نقلا عن بعض السكان في بلدتي انخل وجاسم المجاورتين لدرعا ان السلطات السورية نفذت مجزرتين مروعتين بحق السكان هناك. واورد البيان لائحة باسماء 13 قتيلا في جاسم و21 قتيلا في انخل، قالت انهم قتلوا خلال الخمسة ايام السابقة.

واعربت المنظمة عن تخوفها من وجود عشرات آخرين لا زالت جثامينهم منتشرة في حقول القمح وبين الأشجار حيث حتى الآن لم يستطع الأهالي الوصول إليهم بسبب التطويق الأمني للمنطقة وانتشار القناصة في المكان، محملة السلطات السورية المسؤولية الكاملة عن الجرائم المقترفة بحق الشعب السوري الأعزل”، مطالبا المجتمع الدولي ومنظمات المجتمع المدني في العالم “بالضغط على السلطات السورية التي لا تزال تمعن باستخدام أسلوب القمع الوحشي تجاه مواطنيها.

وياتي ذلك فيما التقى الرئيس السوري وفدا من أهالي محافظة درعا وتناول اللقاء الاحداث التي شهدتها درعا والاجواء الايجابية السائدة حاليا هناك نتيجة للتعاون بين الاهالي والجيش والخطوات الاصلاحية الجارية في البلاد وافاقها بحسب ما نقلت وكالة “الانباء السورية الرسمية” (سانا)، مشيرة إلى أن اعضاء الوفد اعربوا عن تقديرهم لتضحيات الجيش والجهود التي قام بها بالتعاون مع الاهالي والسلطات المحلية لتأمين مستلزمات الحياة اليومية وحاجات الناس خلال هذه الفترة واعادة الامن والامان الى درعا.

وفي مدينة تلكلخ القريبة من حمص، افاد شاهد إلى “وكالة فرانس برس”(AFP) عبر الهاتف ان الدبابات تقصف البيوت السكنية باتجاه حي الاكراد” كما اشار الى “اطلاق الاعيرة النارية الرشاشة التي سمع دويها عبر الهاتف، مشيرا إلى أن لا يمكن لاحد الخروج واسعاف الجرحى الذين سقطوا”، معبرا عن خشيته “من ان يفارقوا الحياة. وأضاف: “هناك جثث في براد مشرحة المشفى منذ ثلاثة ايام لم يتمكن اهلهم من دفنهم، ولم أتمكن من تحديد عددهم”، لافتا إلى ان الجيش يحاصر مدينة تلكلخ حيث تجري حملات مداهمة واعتقالات.

ولفت الشاهد الى انتشار الدبابات امام الفرن الالي الذي تعطل عن العمل منذ ثلاثة ايام وامام جامع عثمان بن عفان في حي البرج، ذاكرا أن السلطات اوقفت حافلة تقل مسنين ونساء كانت متجهة الى قرية الزارة الحدودية وانزلت الركاب واوقفت الرجال الذين عمدت الى دهسهم بالارجل امام النساء فيما اخلت سبل النساء اللواتي غادرن الى قرية الزارة.

وبدت المدينة خالية من سكانها الذين يعانون من نقص في المواد التموينية والحليب والخبز كما اغلقت المحال التجارية وقطعت المياه والاتصالات عنها، بحسب الشاهد، مشيرا إلى سماع دوي اعيرة نارية واطلاق قذائف الاثنين في منطقة جبل العريضة المتاخمة لتلكلخ بعد اقتحام القوات السورية.

من جهتها، نقلت “وكالة الانباء الرسمية السوريّة” عن مصدر عسكري مسؤول ان مواجهات بين الجيش و”عناصر اجرامية مسلحة” في تلكلخ اسفرت عن وقوع شهيدين وأحد عشر جريحا من وحدات الجيش والقوى الأمنية بينما سقط عدد من المسلحين المجرمين بين قتيل وجريح، مشيرا (المصدر) إلى أنه تم إلقاء القبض على عدد كبير من المطلوبين الملاحقين بأحكام قضائية سابقة والاستيلاء على كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر والقناصات. وأضاف: “ان عناصر إجرامية مسلحة امتهنت التهريب والقتل اعتدت أمس الأحد على المواطنين الآمنين وهاجمت بعض مخافر حرس الحدود وخربت الممتلكات العامة وأقامت الحواجز في منطقة العريضة بتلكلخ وروعت السكان والأهالي ما استدعى تدخل الجيش والتصدي لها”.

وكانت وكالة “سانا” افادت في وقت سابق انه تم الاثنين تشييع جثامين 3 شهداء من الجيش استشهدوا برصاص المجموعات الارهابية المتطرفة في منطقة تلكلخ بحمص الاحد الى مدنهم وقراهم. فيما شيعت محافظة القنيطرة أربعة شهداء استشهدوا بإطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي عليهم خلال إحياء ذكرى النكبة يوم أمس في موقع عين التينة ومجدل شمس بحسب “سانا”.

واوردت الوكالة الاحد ان الجيش الاسرائيلي اطلق الرصاص الحي على المتظاهرين المدنيين السوريين ما ادى الى استشهاد أربعة وأصابة نحو 209 بجروح في منطقتي عين التينة بمحافظة القنيطرة ومجدل شمس في هضبة الجولان المحتلة.

أما في بانياس، فقد اشار ناشط الى وجود نقص في المواد الغذائية في المدينة الساحلية وبخاصة في مادة الخبز والادوية، لافتا الى اغلاق معظم المحال التجارية. وأضاف: “ان عناصر الجيش تمنع التنقل بين الاحياء”، مشيرا إلى أنه منذ دخول الجيش الى المدينة في 25 نيسان تم اعتقال الالاف ولم يتم الافراج الا عن نحو 300 شخص، كما اعتقل الاطباء الذين قاموا بعلاج الجرحى في المشفى.

وافاد الناشط ان الاعلان عن انسحاب الجيش من المدينة ليس الا كذبة كبيرة، معتبرا ان السلطات نصبت فخا تريد من خلاله الايقاع بالمتوارين للامساك بهم عند خروجهم.

VIDEOS التطورات في سوريا في 16-5-2011:

“Hama, Syria’s Bashar al-Jaen evening of 16 May” (إضغط هنا)
“Dara – a mass grave the father and his family .. 16 May 2011” (إضغط هنا)
“Prove that the mass grave in the shield .. 16 May 2011 .. C 3” (إضغط هنا)
“Hamah, Bashar For overland evening of 16 May” (إضغط هنا)
“البوكمال اعتصام 16 أيار” (إضغط هنا)
“سوريا – مظاهرة حماة – الاثنين 16-5-2011” (إضغط هنا)
“تشيع الشهيد احمد عطايا اليوم 16-5-2011 في سقبا” (إضغط هنا)
“تشيع الشهيد احمد عطايا اليوم 16-5-2011 في سقبا ج2” (إضغط هنا)
“حمص – دير بعلبه مظاهره اليوم 16 ايار 2011‬‎” (إضغط هنا)
“مظاهرة 2 تطالب باسقاط النظام سقبا 16-5 للشهيد أحمد عطايا” (إضغط هنا)
“حماه، بشار اطلاع برا مساء 16 أيار” (إضغط هنا)
“حماه، بشار خاين سوريا مساء 16 أيار” (إضغط هنا)

Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: