//
you're reading...
اخبار

كيف كان أسامة بن لادن “يختار” زوجاته

نشرت صحيفة بريطانية تفاصيل جديدة عما تقول إنه الأسلوب الذي كان يعتمده زعيم تنظيم القاعدة المقتول أسامة بن لادن في اختيار زوجاته، واستخدام بعض مساعديه لتسهيل زواجه منهن.

وتقول صحيفة الغارديان إنه في سبتمبر/ أيلول العام 1999 تلقى رجل الدين اليمني الشيخ رشاد محمد سعيد إسماعيل، أحد أعضاء تنظيم القاعدة البارزين في أفغانستان، مكالمة هاتفية من زعيم القاعدة أسامة بن لادن كلفه فيها باختيار زوجة له.

وكان رشاد، وهو من المقربين لبن لادن، يصغي له وهو يصف له ما يصبو اليه الرجل من توفر الصفات المطلوبة بـ “الزوجة الصالحة القادمة”.

وقال بن لادن كما يورد المقال بالصحيفة للشخص الذي كلفه بالمهمة: “يجب أن تكون تقية وملتزمة بواجباتها، وأن يتراوح عمرها بين 16 و18 سنة. كما يجب أن تتصف بالأخلاق الحميدة، وأن تكون من أسرة عفيفة. وفوق ذلك كله، يجب أن تتحلى بالصبر، خصوصا وأن عليها تفهم ظروفي الخاصة وتتحملها.”

ولحسن حظ رشاد، فإنه كان يعرف تلك الفتاة التي تتوفر فيها تلك الصفات والشروط لتكون زوجة زعيم القاعدة الجديدة. إنها أمل الصداح، الفتاة اليمنية ذات ال 17 ربيعا، وهي إبنة موظف حكومي من الطلاب السابقين لبن لادن.

والآن، وبعد أكثر من 10 سنوات، كما تورد الصحيفة، يجد الشيخ رشاد، الذي يصف نفسه بأنه من أشد الموالين لتنظيم القاعدة في اليمن، نفسه في موقف يملي عليه العمل على إطلاق سراح أمل وابنتها، اللذين تحتجزهما السلطات الباكستانية، وضمان عودتهما الى اليمن.

لكن هناك من يخشى من عودتها الى اليمن، خصوصا إذا ما سلمت الى الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، الذي قد يسلمها بدوره الى السلطات الأمريكية التي ترغب في التحقيق معها، كما يرد في التقرير الذي نشرته الغارديان.

ترتيب الزواج

في العام 2000 عاد الشيخ رشاد الى موطنه في محافظة إب بجنوب غربي اليمن لترتيب أمر الزواج. وزار الفتاة وشرح لها من يكون بن لادن وكيف يبدو ويعيش، خصوصا كثرة تنقلاته، إضافة إلى أن السلطات الأمريكية مستمرة في البحث عنه لاعتقاله.

وبعد قبول أمل بالاقتران ببن لادن، تم تحويل مهرها البالغ 5 الآف دولار الى أسرتها في اليمن، حيث أقيمت الاحتفالات، قبيل مغادرتها الى افغانستان.

ويرى الشيخ رشاد أن مصير افراد أسرة بن لادن جدير بالاهتمام ذاته الذي يحضى به مقتل بن لادن نفسه، “إن لم يكن أكثر.”

يذكر أنه بعد مقتل بن لادن على في المنزل الذي يقطن فيه في منطقة آبت آباد على يد قوات أمريكية خاصة محمولة جوا، اعتقلت السلطات الباكستانية ثلاث من زوجاته وعددا من أبنائه.

وطلبت الولايات المتحدة السماح لمحققين أمريكيين باستجواب الزوجات اللاتي كن معه في المنزل.

bbc

Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: