//
you're reading...
اخبار, حقوق أنسان

المشاهد الأولى الواردة من درعا بعد “انسحاب” الجيش تؤكد استخدام السلطة قذائف مدفعية ضد منازل الأهالي

كثافة تحريك المدرعات ترغم السلطة على اللجوء إلى القطارات لنقلها من منطقة إلى أخرى!
  درعا ، الحقيقة (خاص): خلافا لادعاءات السلطة وأبواقها عبر وسائل الإعلام المختلفة لجهة أنه لم تكسر حتى نافذة واحدة في المدينة ، كما زعم اليوم طالب ابراهيم في مداخلة عبر قناة”الحوار”، أظهرت الأشرطة الأولى المسربة من المدينة بعد “انسحاب” قوات الحرس الجمهوري منها آثارا للتدمير تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن السلطة استخدمت فذائف مدفعية لقصف المنازل وأماكن أخرى ، فضلا عن الرشاشات الثقيلة. وفي الشريط المنشور أدناه ، يظهر عدد من شرفات المنازل والجدران ، وأماكن أخرى غير معروفة هويتها، أنها تعرضت لقذائف مدفعية خاصة بعربات ” بي إم بي” المدرعة ذات السبطانات الملساء(العربة التي تظهر في الشريط).
  على صعيد متصل، انتشرت مدرعات اليوم في بعض أحياء حمص ، وبشكل خاص في ضاحية بابا عمرو ، لاسيما على الشارع المؤدي إليها من حي الإنشاءات في المدينة. كما وانتشرت في محيط العديد من المدن والبلدات ، لاسيما المرشحة منها لأن تكون مسرح تظاهرات يوم غد الجمعة. وأفادت الأنباء الواردة حتى الآن إلى أن بلدتي الرستن و تلبيسة(على طريق حمص ـ حماة)أصبحتا الآن مطوقتين بالدبابات العائدة للواء 47 المتمركز في المنطقة الوسطى منذ حوالي  خمسين عاما، وللفرقة 11 التي أنشئت في منطقة شمسين جنوبي حمص خلال الثمانينيات الماضية. وأظهر شريط ورد للتو قيام أجهزة السلطة بنقل عربات مدرعة”بي إم بي” بواسطة القطار من مدينة حمص إلى تلكلخ ليلة أمس وفجر اليوم. ويتضح من نقل المدرعات بواسطة القطارات أن السلطة بدأت تعاني مشكلة حقيقية في توافر العدد الكافي من السيارات الشاحنة المخصصة لنقل المدرعات. وهو ما يستدل منه كثافة في نقل وتحريك المدرعات تفوق الكثافة التي يمكن أن تكون حتى في حالة حرب مع إسرائيل، بالنظر لأن “سرية النقل” المسؤولة عن توفير مثل تلك الشاحنات لديها ما يكفي لتحريك ثلاث فرق على الأقل دفعة واحدة إلى جبهة المواجهة في الجولان!
  وجاء في أنباء لاحقة أن وحدات تابعة للحرس الجمهوري دخلت بلدة “سقبا” في ريف دمشق وقامت بعمليات دهم واسعة النطاق للمنازل ، حيث اعتقلت ما لا يقل عن ثلاثمئة “مطلوب” حتى الآن.
وكان مصدر عسكري أعلن اليوم أن القوات العسكرية ستكمل انساحبها من درعا بحلول مساء اليوم  بعد أن”أكملت مهمتها”. غير أن الأنباء الواردة من المدينة تؤكد أن عربات مدرعة لا تزال تلحظ في العديد من شوارعها ومحيطها ، فضلا عن الحواجز . هذا فضلا عن استمرار حظر التجول إلا بالنسبة للسيدات المسنات.
روابط ذات صلة:
ـ آثار قذائف العربات المدرعة والرشاشات الثقيلة  على المنازل في درعا
ـ طلائع قوات مدرعة تأخذ أماكنها في ضاحية بابا عمرو بحمص اليوم
Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: