//
you're reading...
اخبار

مدير المخابرات التركية حمل إلى دمشق “مقترحات إصلاحية” بالتشاور مع الإخوان المسلمين وأقفل عائدا!؟

08:19:23 / 2011-04-28
مدير المخابرات التركية حمل إلى دمشق “مقترحات إصلاحية” بالتشاور مع الإخوان المسلمين وأقفل عائدا!؟
ناطق عسكري سوري يجمل عدد الشهداء الذين سقطوا منذ بداية الأحداث ، من المدنيين والعسكريين، بـأقل من مئة وخمسين ويتهم المنظمات الحقوقية بـ”سرقة” أعداد شهداء الجيش والأمن لتضخيم عدد الضحايا
دمشق ، استانبول  + الأناضول): وصل مدير المخابرات التركية حقان فيدان اليوم إلى دمشق على رأس وفد ” استشاري” لتقديم “مقترحات إصلاحية” للنظام السوري من أجل الخروج من الأزمة . وجاء وصول الوفد التركي عشية يوم الجمعة الذي سيشكل اختبارا جديدا لزخم الحركة الشعبية لا سيما بعد الهجمة الدموية التي قامت بها السلطة على درعا ، واستعراض القوى الغاشم الذي نفذته في المحافظة بالدبابات والعربات المدرعة. وبحسب وكالة الأناضول التركية شبه الرسمية ، فإن رئيس الوفد والمبعوث الخاص لرئيس الوزراء التركي ، حقان فيدان، “التقى الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق مساء اليوم وأعرب له عن دعم تركيا لعملية الإصلاح في سوريا”. وضم الوفد التركي أيضاً مدير هيئة التخطيط الحكومية التركية كمال مادينوغلو. وقالت إن الوفد التركي عبّر عن دعم أنقرة لعملية الإصلاح في سوريا،فيما اطلعه المسؤولون السوريون على آخر مستجدات الأحداث التي تجري في البلاد.

Image

صورة لطفل من درعا تحمله أمه : جوعان !؟

واوردت الوكالة العربية السورية للانباء “سانا” ان سفر بحث مع الوفدالفني والتقني التركي في آلية التعاون المشترك بين حكومتي البلدين للافادة من الخبرة التركية في مجال تطبيق الإصلاحات الاقتصادية والسياسية وتطوير البنى والهيكليات الإدارية.وقد عاد فيدان والوفد المرافق له إل تركيا بعد بضع ساعات قضاها في دمشق ، حاملا معه ملاحظات النظام السوري على ” المقترحات الإصلاحية”.
وكانت صحيفة “الصباح” التركية ، التي أشارت “الحقيقة” صباح اليوم إلى تقريرها الخاص ، قد أشارت إلى أن الحكومة التركية نحّت جانبا المحلة ” أ” من الخطة التي كانت وضعتها للشأن السوري ، بعدما تجاوزتها الأحداث، وبدأت بحث المرحلة”ب” التي تتضمن احتمال حصول فوضى في سوريا وحرب أهلية وعملية نزوح على ان يناقشها مجلس الأمن القومي التركي الذي انعقد اليوم أيضاً وانضم اليه في وقت لاحق فيدان العائد من من دمشق. وقد دعا مجلس الأمن القومي التركي في نهاية اجتماعه السلطات السورية الى “إرساء السلم”، معلناً ارسال موفد تركي جديد الى دمشق لحضها على اجراء اصلاحات، وقال مصدر تركي رسمي إن المبعوث التركي سيضغط على حكومة الاسد لاطلاق اصلاحات فضلاً عن “نقل نصائح ومقترحات” في هذاالاطار!

    وسيعود السفير التركي في دمشق عمر أونهون، الذي كان قد استدعي الاثنين الماضي للتشاور والذي شارك في جلسة المجلس، إلى دمشق بعد انتهاء الجلسة لنقل عدد من الرسائل الى الرئيس السوري في ضوء المناقشات التي جرت خلال الاجتماع.
ويتضمن السيناريو الذي أعدته رئاسة الوزراء ورئاسة الأركان ووزارة الشؤون الداخلية ووكالةالاستخبارات الوطنية بالتنسيق مع وزارة الخارجية الإجراءات الاتية: مراقبة مشددة للحدود مع سوريا، تعزيز الإجراءات الأمنية في المراكز الأمنية وتجهيز المنطقةالحدودية بكاسحات للألغام.
ومن الإجراءات الأخرى التي تتضمنها “الخطة ب”، تحضير مخيمات للنازحين استعداداً لنزوح سوريين، كذلك سيبدأ الهلال الأحمر بالاستعداد، كماسيجري تصميم مستشفيات متنقّلة.
وتتضمن الخطة أيضاً رصد اتصالات المعارضة الكرديةفي سوريا مع منظمة “حزب العمال الكردستاني” الانفصالية، اذ رصد تقرير لجهازالاستخبارات التركي اتصالات كهذه فعلا ولقاء لاربعة ممثلين للمعارضة الكرديةالسورية مع القيادي في المنظمة الانفصالية مراد كارايلان في جبال قنديل بشمالالعراق.
   وتشمل الخطة، الى ما سبق، الاستعداد لمواجهة احتمالات استغلال المنظمةالانفصالية الاحداث في سوريا واحتمالات حصول موجات من الهجرة لتسريب مجموعات منعناصرها الارهابية لدخول الاراضي التركية.وعلمت”الحقيقة” من مصادر متطابقة في استانبول ودمشق أن “المقترحات الإصلاحية” التي حملها الوفد التركي تضمنت في ثناياها ” أفكارا كان أفضى بها عدد من قادة جماعة الأخوان المسلمين السورية إلى المسؤولين الأتراك خلال زيارات قاموا بها مؤخرا إلى تركيا ، وعلى رأسهم المراقب العام رياض شقفة و الناطق باسم الجماعة زهير سالم”. وأشارت معطيات أخرى إلى أن الحقوقي السوري هيثم مناع ” حمل رسالة شفهية من السلطات السورية إلى المراقب العام الأسبق للجماعة عصام العطار في ألمانيا تتعلق بالأوضاع الراهنة في سوريا” ، إلا أنه لم يتسن لنا التأكد من هذه المعلومة من مصدر مستقل أو من صاحب العلاقة مباشرة بالنظر لعدم وجوده في باريس منذ يومين على الأقل ، وفق ما أفادت به مصادر مقربة منه أكدت في الآن نفسه أنه ” في زيارة خاصة إلى ألمانيا للاجتماع بالعطار”.
   على صعيد متصل ، اتهمت السلطات السورية المنظمات الحقوقية المحلية والدولية ، فضلا عن وسائل الإعلام بـ”سرقة” شهداء الجيش والأمن واحتسابهم من العدد الكلي للضحايا كأرقام وحسب ، دون الإشارة إلى كونهم عسكريين ، وذلك بهدف تضخيم عدد الضحايا. وقال مصدر عسكري سوري رسمي مساء اليوم إن 78 من افراد الجيش والشرطة وقوى الامن و70 مدنيا سقطوا في الاحداث الجارية في سوريا حتى الآن وليس 450 قتيلا كما بث عدد من القنوات الفضائية.وقال ان “وحدات الجيش اعادت الهدوء الى احياء مدينة درعا والطمأنينة الى نفوس المواطنين الذين روعتهم جرائم المجموعات الخارجة على القانون”. غير أن الأوضاع على الأرض والأنباء الواصلة من درعا تناقض ادعاءات البيان الرسمي المذكور
الحقيقة
Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: