//
you're reading...
اخبار

مصادر متطابقة تؤكد أن الليلة الماضية شهدت عمليات دهم واعتقالات واختطاف طالت أكثر من ألفي رجل وشاب جرى نقلهم إلى خارج المدن ، وهناك مخاوف جدية جدا من أنهم قد يكونوا تعرضوا لتصفية جماعية

ما الذي شهدته درعا وحمص طوال الليلة الماضية؟عمليات اختطاف واسعة النطاق وربما مجازر خارج المدن
مصادر متطابقة تؤكد أن الليلة الماضية شهدت عمليات دهم واعتقالات واختطاف طالت أكثر من ألفي رجل وشاب جرى نقلهم إلى خارج المدن ، وهناك مخاوف جدية جدا من أنهم قد يكونوا تعرضوا لتصفية جماعية
درها ، حمص ـ الحقيقة ( خاص): وصلت إلى “الحقيقة” بعد منتصف هذه الليلة معلومات ،مؤكدة من عشرات المصادر في محافظتي درعا وحمص، تفيد بأن أجهزة الأمن تنفذ في المحافظتين عمليات اختطاف واسعة النطاق ، وغير مسبوقة منذ أواسط الشهر الماضي. وطبقا لآخر المعلومات الواصلة عند الرابعة والربع بتوقيت غرينتش ( السادسة والربع صباحا بتوقيت سوريا)، ساعة إعداد ونشر هذا التقرير،  فإن ما لا يقل عن ألفي مواطن جرى اختطافهم من مختلف أحياء درعا وحمص وضواحيهما والمدن والبلدات التابعة لهما. وأكدت مصادر في درعا أن عددا من طائرات الهليوكبتر كانت تجول طوال الليل في سماء المدينة ، بينما كانت وحدات من أجهزة المخابرات تداهم المنازل وتعتقل مواطنين وفق لوائح جرى إعدادها مسبقا ، وهو ما جرى أيضا في حمص بصورة مشابهة. وأكد مصدر في مطار القصير العسكري غربي حمص ( المعروف باسم مطار”الضبعة”) أن طائرات الهيلوكبتر العسكرية لم تتوقف عن الإقلاع والهبوط طوال الليل لتنفيذ دوريات فوق المدينة وضواحيها. وبحسب مصادر موثوق بها تماما، فإن حملة المداهمات والاعتقالات بدأت بعد غياب الشمس وهبوط الظلام . وكانت أجهزة السلطة تقوم بقطع الكهرباء والاتصالات عن المناطق التي تجري فيها المداهمات والاعتقالات ليعاد وصلها بعد الانتهاء من أجل عدم الإيحاء بأن القطع عام ، وبالتالي إثارة استنفار الأهالي. وأكدت هذه المصادر أن فرع المخابرات الجوية في المنطقة الجنوبية( السويداء) وكذلك فرع المخابرات الجوية في المنطقة الوسطى ( مقره في حمص ، على طريق حماه) شاركا بفعالية غير مسبوقة منذ بداية الانتفاضة الشعبية في حملة الدهم والاعتقالات. وقدرت المصادر عدد من جرى اعتقالهم واختطافهم من بيوتهم حتى ساعة نشر هذا التقرير بما لايقل عن ألفي رجل وشاب، مشيرة إلى أن اللوائح المعدة مسبقا تشمل من تعتقد السلطة أنهم ” الدينامو المحرك” للتظاهرات في المنطقتين ، وأنهم من يعدّ للتظاهرات الكبرى المنتظر خروجها غدا تحت اسم ” الجمعة العظيمة”.
  مصادر “الحقيقة” أعربت عن مخاوفها الجدية جدا من أن يكون جميع هؤلاء قد جرت تصفيتهم بعد نقلهم إلى مراكز اعتقال بعيدة عن المدن . وهناك اعتقاد ، وفق معلومات غير مؤكدة بعد، أن قسما كبيرا من المعتقلين جرى نقلهم إلى سجن تدمر الصحراوي ، وإلى معتقلات المخابرات الجوية. وأكدت مصادر”الحقيقة” أن الحملة رفعت عدد”المفقودين ومجهولي المصير” إلى ما يناهز ستة آلاف “مفقود”منذ بدء الانتفاضة الشعبية أواسط الشهر الماضي. وبحسب هذه المصادر، فإن السلطة تريد إحباط تظاهرات “الجمعة العظيمة” بأي طريقة ومهما كلف الثمن ، حتى ولو اقتضى الأمر اختطاف الآلاف وتصفيتهم في أماكن الاعتقال السرية التي أنشئت لهذا الغرض، فضلا عن الأماكن الأخرى المعلومة وشبه المعلومة.
Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: