//
you're reading...
سياسة

ثلاثة سيناريوهات بانتظار سوريا

ثلاثة سيناريوهات بانتظار سوريا
وكتب صالح القلاب في جريدة الشرق الاوسط عن ثلاثة سيناريوهات بانتظار سوريا أسوأها التقسيم على أسس طائفية. وبحسب القلاب فان كل شيء وارد وكل الاحتمالات غير مستبعدة والرد على الذين يتساءلون عن نهايات هذه «الثورة» التي باتت تجتاح سوريا كلها ولم تعد محصورة في مدينة واحدة أو في مدينتين هو بالتأكيد على أنه لا مجال للعودة إلى ما كان عليه الوضع قبل أن تنطلق الشرارة من «درعا».
يتابع القلاب.. هناك ثلاثة «سيناريوهات» أولها أن يضطر الرئيس بشار الأسد إلى فعل ما فعله زميلاه زين العابدين بن علي وحسني مبارك وأن يغادر مواقع المسؤولية ويبحث عن إقامة مريحة في دنيا الله الواسعة وحقيقة أن هذا قد يكون مستبعدا بسبب تركيبة سورية الديموغرافية المعروفة التي تملي على الممسكين بالحكم فعلا القتال ومواصلة القتال حتى آخر رمق وحتى إن لم يبق في البلاد حجر على حجر!!
التصور الثاني فهو أن يبادر بعض ضباط الطائفة العلوية بواجهة من أصحاب الرتب العالية من الطائفة السنية إلى الانقلاب على هذا النظام الذي تعتبره غالبية العلويين نظام تحالف عائلتي الأسد ومخلوف وذلك إنقاذا لطائفتهم من مصير مجهول. أما «السيناريو» – التصور – الثالث فهو أن تؤدي التطورات من سيئ إلى الأكثر منه سوءا إلى خيار التقسيم وإنشاء دويلة طائفية علوية في جبال النصيريين مقابل قيام دولة طائفة سنية على باقي ما تبقى من سورية.

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: