//
you're reading...
اخبار

رئيس ” التيار الإسلامي الديمقراطي” المهندس غسان النجار يكشف عن هذه الاتصالات بشكل غير مباشر من خلال بيان يدعو إلى تنصيب المالح ناطقا باسم الانتفاضة وباسم جميع القوى السياسية المعارضة!؟

تطور خطير في قضية ركوب موجة انتفاضة الشعب السوري : اتصالات لتنصيب المالح ناطقا باسمها!؟
رئيس ” التيار الإسلامي الديمقراطي” المهندس غسان النجار يكشف عن هذه الاتصالات بشكل غير مباشر من خلال بيان يدعو إلى تنصيب المالح ناطقا باسم الانتفاضة وباسم جميع القوى السياسية المعارضة!؟
أمستردام ـ الحقيقة ( خاص من : مازن ابراهيم ): كشفت معلومات جرى تداولها خلال الساعات الأخيرة عن أن هناك اتصالات بين قوى وجهات إسلامية ويمينية محسوبة على التيار”الأميركي ـ السعودي” في المعارضة السورية لتنصيب المحامي الإسلامي هيثم المالح ” ناطقا باسم انتفاضة الشعب السوري”. وبحسب معلومات تسربت لـ”الحقيقة” من أوساط جماعة الأخوان المسلمين” السورية في هولندا ، ومن “التيار الإسلامي الديمراطي” الذي يترأسه المهندس غسان النجار في حلب، وهو  هيئة تشكل”واجهة” للجماعة في سوريا ، ولو أنها لا علاقة تنظيمية لها بالجماعة ، فإن هذه القوى اتفقت على ” تنصيب” المالح ناطقا باسم الشعب السوري المنتفض ليمثله في أي حوار وطني يمكن أن تدعو له السلطة ، وفي وسائل الإعلام. وقد طلب من المهندس غسان النجار الترويج لهذه الفكرة في سوريا والسير بها في اتصالاته مع القيادات الميدانية في درعا وحمص وبقية المدن الأخرى .
    وكان من الملاحظ أن المهندس النجار دعا اليوم في بيان نشره على الصفحة الخاصة به على ” الفيس بوك” إلى ” مجلس حوار وطني من كافة فعاليات الشعب وعلى رأسهم مندوبوالمدن المجاهدة المنكوبة ( درعا وريفها الصنمين وجاسم وانخل ونوى، اللاذقية وجبلة، بانياس والبيضا ، حمص وتلبيسه ،ريف دمشق  دوما والمعضمية ) ويطرحوا علىطاولة الحوار كافة الخيارات….” ، و أن يكون المحامي هيثم المالح” المنسق والناطق الإعلامي باسمها ” وباسم ” كافة قوى المعارضة السياسية بمختلف ألوانها وأطيافها” أيضا!؟

Image

المالح ونجار

وتعقيبا على ذلك ، قال مصدر في “التجمع الوطني الديمقراطي” ( ستة أحزب قومية ويسارية”) هذا الطرح ” مرفوض جملة وتفصيلا ، ليس لأمر يتعلق بشخص السيد المالح ، الذي نحترمه ، وإنما لأنه يمثل لونا سياسيا معروفا. فهو ينتمي فكريا لجماعة الأخوان المسلمين ، ولو أنه ليس عضوا فيها. ومن شأن خطوة من هذا النوع أن تدعم ادعاءات السلطة بأن الإخوان المسلمين هم من يقف وراء المظاهرات في سوريا ومن يحرك الشارع، وهذه كذبة كبيرة ، لأن الأغلبية الساحقة من شعبنا الذي خرج إلى الشارع ليس لها أي انتماء سياسي أو عقائدي حزبي ، ولا يحركها شيء سوى الشوق إلى التخلص من تسلط الديكتاتورية” . كما أن خطوة من هذا النوع ـ والكلام لم يزل للمصدر ـ ” تصادر رأي هؤلاء ( المنتفضين) الذين يصنعون تاريخنا بالدم  واللحم العاري، وتصادر التاريخ النضالي للآلاف من أبناء شعبنا وتجيره لصالح شخص لا يزال يسرد في وسائل الإعلام ، دون حرج ، لقاءاته مع الجلاد هشام بختيار وغداءه معه في أحد مطاعم الربوة”!، في إشارة إلى ما ردده المحامي المالح مرارا عن لقاءاته مع بختيار ” بهدف بحث قضايا تتعلق بحقوق الإنسان”!؟

    وتتقاطع هذه المعلومات مع ما كانت كشفت عنه”الحقيقة” يوم أمس لجهة دخول سفارات عربية وأجنبية على خط الأزمة السياسية في سوريا وبحث إمكانية إنشاء هيئة انتقالية في سوريا برئاسة رئيس هيئة الأركان السابق العماد أول حكمت الشهابي.
  يشار إلى أن المحامي المالح ، وفي خطوة غير مفهومة إلا بكونها عزفا لنغمة السلطة، أيد ما تقوله السلطة عن وقوف مسلحين ومجرمين تابعين لرفعت الأسد وعبد الحليم خدام وراء عمليات ” التشبيح” والقتل في بانياس وأماكن أخرى من الساحل. وقد جاء حديثه هذا في مقابلة مع صحيفة ” لا ريببليكا” الإيطالية ، وترجمته ” الحقيقة” الأسبوع الماضي ولم يحظ بانتباه كاف من وسائل إعلام المعارضة. ( اضغط هنــــا).
انهم يحاولون سرقة الثورة وتحويلها لمصلحتهم
Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: