//
you're reading...
حقوق أنسان

تصاعد أعداد حالات الوفاة وسط احتجاجات سورية جديدة…منظمة العفو الدولية

تصاعد أعداد حالات الوفاة وسط احتجاجات سورية جديدة

قُتل غدد من المحتجين بالذخيرة الحية التي أطلقتها قوات الأمن

قُتل غدد من المحتجين بالذخيرة الحية التي أطلقتها قوات الأمن

© AP GraphicsBank

8 أبريل 2011

قالت منظمة العفو الدولية إنه يُُعتقد أن 171 شخصاً قد قتلوا خلال ثلاثة أسابيع من الاضطرابات في سوريا. بعد وقوع ثماني حالات قتل أخرى، على الأقل، خلال الاحتجاجات.

وقال فيليب لوثر نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية: “إن الأخبار التي تبعث على القلق الواردة من سوريا تظهر أن السلطات لم تبدل وسائلها العنيفة للتعامل مع المعارضين”.

“على الحكومة السورية أن تتخذ إجراء عاجلاً لكبح قواتها الأمنية والحيلولة دون سقوط المزيد من الأرواح”.

وقد تعرض للهجوم بالذخيرة الحية على أيدي قوات الأمن، حسبما ورد، آلاف الأشخاص غير المسلحين الذين تجمعوا في طول البلاد وعرضها مطالبين بحريات كبرى.

وأكدت منظمة العفو الدولية أن هناك ثمانية أشخاص قد قُتلوا الجمعة خلال الاحتجاجات، منهم ستة في مدينة درعا الجنوبية، واثنان في حمص في الغرب.

وطبقاً لتقارير من نشطاء حقوق الإنسان في البلاد، فقد ترتفع حصيلة الموتى خلال المصادمات بشكل كبير.

ومنذ وفاة المحتجين الأوائل بدرعا في 18 مارس/آذار، قامت منظمة العفو الدولية بتسجيل أسماء 171 قتيلاً، من خلال معلومات تلقتها من مصادر، من بينها نشطاء حقوق الإنسان ومحامون.

ويبدو أن أغلبهم قد قُتلوا بذخيرة حية أطلقتها قوات الأمن عليهم.

 

Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: