//
you're reading...
دكتاتورية

ثروة عائلة الأسد 30-40 مليار دولار

تقدّر  قيمة مجموع ثروة عائلة الرئيس بشار الأسد الموسعة، الموزعة بين أعمامه وأخواله وأبناء عمته وخالته, بين الثلاثين والأربعين مليار دولار, فثروة الخال محمد مخلوف, وولده رامي, يقدرها الخبراء ما بين 12 الى 15 بليون دولار, مضافا الى ذلك ما بين بليون الى بليوني دولار هي ثروة كمال الأسد وولديه سامر وأيهم.

ويأتي بعدهما ابن العمة ذو الهمة شاليش, الذي يضع الخبراء ثروته بحدود البليون دولار, بينما يرفعها آخرون الى بليونين, آخذين في الاعتبار التحويلات التي ربما يكون قد احتفظ بها من أموال نجلي الرئيس العراقي عدي وقصي.

إن الرقم نفسه ينسب أيضا الى رياض شاليش, رئيس مؤسسة الاسكان العسكري, والى عاطف نجيب ابن خالة الرئيس, فاذا أضيف الى هذه الأرقام ما ورثه (بشار وماهر) عن (حافظ وباسل), وهو لا يقل عن تسعة بلايين في كل الأحوال تصبح الثروات الأحق بالمساءلة في أي حملة مقبلة لمكافحة الفساد هي ثروات عائلة الرئيس وأهله الأقربين.

ويعتبر رامي مخلوف، ابن خال بشّار الأسد، أقوى شخصية اقتصادية في سورية ورجل الأعمال الخاص لعائلة حاكم سوريا. ويقول المحللون إن الشركات الأجنبية لا يمكنها الدخول في أي معاملات بسورية دون موافقته الشخصية. فعلى سبيل المثال، تقدّر المعارضة دخل رامي مخلوف من الأسواق الحرة والتهريب المنظم من خلالها بحوالي 300مليون دولار سنوياً وطبعاً هذه كلها مبالغ ضائعة على خزينة الدولة!

ويملك رامي، الذي لم يتجاوز الخامسة والثلاثين من العمر، شبكة الهواتف المحمولة بالبلاد (سورياتل). وطبقاً لما ذكره أحد ناشطي حقوق الإنسان، فإن أحد نواب البرلمان السوري يقضي فترة خمس سنوات بالسجن لانتقاده آلية عمل شركة الهواتف النقالة.

وفي سياق متصل وفي أعقاب الثورة في ليبيا، كشف مصدر في وزارة النقل السورية عن أن وزير النقل يعرب بدر، وهو أحد رجال رامي مخلوف المباشرين ، أصدر قرارا منع فيه أي طائرة غير سورية تحمل ركابا سوريين من ليبيا بالهبوط في المطارات السورية.  وقال المصدر إن قرار بدر جاء بناء على طلب مخلوف الذي يريد أن يحتكر نقل السوريين من ليبيا على متن طائرات شركتيه الخاصتين “أجنحة الشام” و “لؤلوة الشام” بالسعر الذي يريده.

وقد أفادت المصادر أن حوالي خمسة آلاف مواطن سوري يفترشون الأرض ويلتحفون السماء منذ بضعة أيام في مطارات ليبيا لأنهم أجبروا على شراء تذكرة السفر الواحدة بأكثر من 1500 دولار ، وفي بعض الأحيان بيعت التذكرة بألفي دولار ، أي ما يزيد عن أربعة أضعاف سعرها في الحالات العادية!
Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: