//
you're reading...
حقوق أنسان

الأمن السوري يمنع جنازة طفل من شهداء الإنتفاضة و800 مفقود في درعا وحدها

 الأمن السوري يمنع جنازة طفل من شهداء الإنتفاضة و800 مفقود في درعا وحدها
اعلن ناشط حقوقي لوكالة فرانس برس ان الطفل منذر مؤمن المسالمة (11 عاما) توفي الاثنين اثر اصابته الاحد في احداث درعا، جنوب دمشق.
وقال الناشط الحقوقي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه للوكالة “توفي اليوم الاثنين الطفل منذر مؤمن المسالمة (11 عاما) في المشفى الميداني في المسجد العمريط الذي نقل اليه بعد اصابته في مظاهرة امس” الاحد.
واضاف المصدر انه “تم دفن المسالمة بامر من الامن بدون اقامة جنازة او اي مظاهر دينية”.
واشار المصدر الى وجود اكثر من 800 مفقود في درعا” منذ اندلاع الاحداث فيها الجمعة.
واكد الناشط اعتقال عدة اشخاص في درعا وذكر منهم “المحامي عيسى المسالمة ورئيس فرع اتحاد الكتاب العرب سابقا في درعا يوسف عويد الصيافة ومحمد جابر المسالمة وشكري المحاميد وعصام المحاميد”
وانطلقت مسيرة ضمت بضع مئات من الاشخاص من الحي القديم في درعا متجهة الى منزل المحافظ في المدينة بعد ظهر الاحد.
وحاولت قوات الامن التي انتشرت بكثافة في المدينة تفريق التظاهرة عبر استخدام القنابل المسيلة للدموع واطلاق النار في الهواء الا انها لم تتمكن من ذلك.
وقال الناشط ان تظاهرة جديدة اندلعت مساء الاحد في نوى، على بعد 35 كلم شمال غرب درعا.
واضاف ان اكثر من 600 شخص تواجدوا عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (17,00 تغ) في ساحة المسجد القديم وهم يهتفون هتافات مناهضة للفساد و”الله سوريا حرية وبس”.
وبذلك ارتفعت حصيلة القتلى في سوريا منذ الجمعة الى ستة
وقتل متظاهر آخر الاحد، وشيع الاثنين في مسيرة شارك فيها الالاف في درعا.
واسفرت التظاهرات التي اندلعت في مدن سورية الجمعة عن مقتل اربعة اشخاص وجرح المئات على ايدي قوات الامن السورية في مدينة درعا، وفق مصادر حقوقية.
واكد مصدر رسمي ان عناصر الامن تدخلت بعد ان الحق “مندسون اضرارا بالممتلكات العامة والخاصة”.
هذا وقد اكدت منظمة سورية غير حكومية الاثنين ان قوات الامن السورية عمدت في الايام الاخيرة الى اعتقالات “تعسفية” في مناطق سورية عدة شهدت تظاهرات ضد النظام
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان ان “السلطات الأمنية اعتقلت خلال مظاهرة الجامع الأموي بدمشق (الجمعة الفائت) 11 شخصا (…) واعتقلت الأجهزة الأمنية ثلاثة اشخاص في مدينة بانياس الساحلية في اليوم التالي للمظاهرة التي حدثت في المدينة الجمعة الماضي”.
واضاف ان “اجهزة الأمن في ريف دمشق اعتقلت قبل عشرة ايام أربعة طلاب في الصف الحادي عشر من مدرسة الباسل في دوما على خلفية كتابتهم شعارات على الجدران وأخرجتهم مكبلي الأيدي من صفوف دراستهم”.
واشار المرصد ايضا الى “اعتقال ستة اشخاص خلال اعتصام وزارة الداخلية” الخميس الفائت “ولا زال مصيرهم مجهولا”، اضافة الى “32 ناشطة وناشطا اعتقلوا في التاريخ نفسه وأحيلوا على القضاء بتهم النيل من هيبة الدولة وإثارة النعرات العنصرية والمذهبية وتعكير العلاقة بين عناصر الأمة”.
ودان المرصد في بيانه “استمرار السلطات السورية في ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي”، وطالب “الحكومة السورية بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير في السجون السورية”.
وحض السلطات السورية على “القيام بكافة الإجراءات التي تكفل للمواطنين حقهم المشروع بالتجمع السلمي والتعبير عن الرأي (…) واصدار قانون عصري ينظم عمل الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية في سوريا”.
واسفرت التظاهرات التي اندلعت في مدن سورية الجمعة عن مقتل اربعة اشخاص وجرح المئات على ايدي قوات الامن السورية في مدينة درعا بجنوب البلاد، وفق مصادر حقوقية، في حين اكد مصدر رسمي ان عناصر الامن تدخلت بعد ان الحق “مندسون اضرارا بالممتلكات العامة والخاصة”.
الاثنين 21 مارس 2011
ا ف ب
Advertisements

مناقشة

One thought on “الأمن السوري يمنع جنازة طفل من شهداء الإنتفاضة و800 مفقود في درعا وحدها

  1. حسبي الله عليك يا الجحش

    Posted by ابو لمار | مارس 23, 2011, 10:33 م

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: