//
you're reading...
حقوق أنسان

شرطة حماس تفرق بالقوة تظاهرة امس الخميس امام مقر الاونروا تطالب بانهاء الانقسام

افاد شهود عيان ان عناصر الشرطة التابعة للحكومة المقالة بغزة فرقت بالقوة الخميس تظاهرة لشبان وشابات امام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) للمطالبة بانهاء الانقسام.

وقال الشهود ان “افرادا من الشرطة التابعة للحكومة المقالة قامت بتفريق تظاهرة بالقوة لاكثر من مائة شاب وفتاة من ائتلاف 15 اذار تظاهروا امام مقر الوكالة”، موضحا ان “عددا من الشبان تمكنوا من دخول المقر ونظموا اعتصاما بداخله”. وذكر شهود عيان ان العشرات من افراد الشرطة اعتدوا بالضرب على المتظاهرين بالهراوات واعتقلوا عددا اخر من الشبان.

وقال مؤيد وهو احد اعضاء ائتلاف 15 ذار تمكن من دخول مقر الاونروا مع والدته وزوجته وعدد من الشبان والفتيات “جئنا الى هذا المكان الامن بعيدا عن بطش الاجهزة الامنية التى تلاحقنا في كل مكان وتمنعنا من ممارسة حقنا في التظاهر”. واضاف “لجأنا الى هنا بعد ملاحقتنا المستمرة من قبل الاجهزة الامنية التي تقمع اي احتجاج”.

واكد الشاب نفسه “لن نخرج من هنا حتى نتلقى ضمانات بعدم ملاحقتنا او اعتقالنا وبحماية الحريات”. واضاف “صباح اليوم هاجمنا الخيالة التابعون للشرطة وقاموا بتفريقنا ومنعونا من التظاهر قرب مجمع الجامعات وتعاملوا معنا كمجرمين فوجدنا ان هذا المكان امن للاعتصام والمطالبه بانهاء الانقسام”. واكد شاهد عيان ان “خيالة من افراد شرطة الحكومة المقالة قاموا صباح اليوم (الخميس) بتفريق تظاهرة شارك فيها عشرات الشبان بالقوة قرب مجمع الجامعات”.

وكان عناصر من اجهزة الامن والشرطة التابعة لحماس اقتحموا الاربعاء جامعة الازهر في غزة واشتبكوا بالايدي مع طلاب كانوا يتظاهرون داخل الحرم الجامعي للمطالبة بانهاء الانقسام، كما افاد مصدر في الجامعة وشهود عيان.

وتظاهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين الثلاثاء في غزة التي تسيطر عليها حركة حماس والضفة الغربية التي تديرها السلطة الفلسطينية مطالبين بانهاء الانقسام بين الجانبين. وانتهت التظاهرات في غزة بقمع قوات الامن التابعة لحكومة حماس للمشاركين فيها ومن بينهم صحافيون.

ورحبت الجامعة العربية الخميس في القاهرة بمبادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لانهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق المصالحة بين حركتي فتح وحماس. وقال احمد بن حلي الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية الخميس “اننا نرحب بمبادرة الأخ الرئيس محمود عباس من أجل انهاء الانقسام” مضيفا ان المبادرة “جاءت في التوقيت المناسب”. واوضح ان هذه الخطوة “تشكل استجابة للرأي العام الفلسطيني المطالب بتحقيق المصالحة”.

وقال ان “تمتين الجبهة الفلسطينية الداخلية وتوحيد الصفوف مطلب عربي، وهم يسعدون عندما يجدون القيادة الفلسطينية تستجيب بهذا الشكل للجماهير، في ظل الحراك الذي تشهده المنطقة التي تطالب شعوبها بالإصلاح، والتغيير وتحقيق الديمقراطية”.

وكان عباس اعلن الاربعاء في رام الله انه مستعد للذهاب الى غزة “غدا” (الخميس) لانجاز المصالحة مع حركة حماس مؤكدا انه قرر ارجاء تشكيل حكومة جديدة “لاعطاء فرصة” قيام حكومة وحدة وطنية تتولى تنظيم انتخابات شاملة.

وسارعت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ حزيران/يونيو 2007، الى الترحيب بهذه الخطوة. وكان عشرات الالاف من الفلسطينيين تظاهروا الثلاثاء في غزة والضفة الغربية مطالبين بانهاء الانقسام بين حركتي فتح وغزة

 

 

مناقشة

لا يوجد تعليقات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: